ماكرون يتهم لوبن بنشر اكاذيب... متظاهرون غاضبون يرشقونها بالبيض

4 نوار 2017 | 17:42

المصدر: (أ ف ب، رويترز)

  • المصدر: (أ ف ب، رويترز)

اتهم مرشح الانتخابات الرئاسية الفرنسية #إيمانويل_ماكرون منافسته زعيمة اليمين المتطرف #مارين_لوبن بنشر أكاذيب بعدما لمحت إلى أن لديه حسابا سريا في الخارج. وقال حزب ماكرون إنه يتخذ إجراءات قانونية، بعدما أشاعت حملة على الإنترنت قبل فترة وجيزة من مناظرتهما التلفزيونية مساء الأربعاء، أن ماكرون أخفى أموالا في ملاذ ضريبي في الخارج. ونفى ماكرون هذا الادعاء.

وذكر مصدر قضائي أن مكتب المدعي العام الفرنسي فتح تحقيقا، بناء على شكوى من ماكرون، للاشتباه بنشر أخبار كاذبة بهدف التأثير على التصويت في الانتخابات. وقال مكتب المدعي العام إنه لم ترد أسماء في شكوى ماكرون. 


 وسعت لوبن التي تقوم حملتها الانتخابية على مناهضة الاتحاد الأوروبي والعولمة الى أن تصور منافسها المصرفي ووزير المال السابق على أنه من النخبة المسؤولة عن مشكلات تئن منها فرنسا، مثل وصول معدل البطالة إلى نحو 10 في المئة، وتراجع النمو، وموجة عنف أطلقها إسلاميون متشددون منذ عامين.  

ووفقا لاستطلاع للرأي أجراه مجلس الدراسات والتخطيط الاستراتيجي لصالح تلفزيون "بي.أف.أم"، قال 63 بالمئة ممن شاهدوا المناظرة إن ماكرون كان أكثر إقناعا من لوبن، مما يشير إلى أنه المرشح الأوفر حظا للفوز بالانتخابات.  

كذلك، أظهر استطلاع أجرته مؤسسة "إيفوب-فيدوسيال"، ونشرت نتائجه الأربعاء، أن ماكرون يتقدم على لوبن بفارق 20 نقطة مئوية، مما يتماشى مع نتائج استطلاعات أجريت في الآونة الأخيرة.  

وتتوقف الحملة الانتخابية رسميا عند منتصف ليل الجمعة، على أن يتوجه الناخبون إلى صناديق الاقتراع الأحد، للإدلاء بأصواتهم في الجولة الثانية من الانتخابات.  

وفي ختام المناظرة الساخنة أمس، والتي شاهدها 15 مليون شخص، لمحت لوبن إلى أن منافسها ربما لديه حساب في الخارج. وقال ماكرون لـ"راديو فرنسا الدولي" اليوم: "لم يكن لي أبدا حساب في أي ملاذ ضريبي". وأضاف: "لوبن وراء هذا. لديها جيش (في حالة) تعبئة على الإنترنت". واشار الى ان حلفاءها ينشرون "معلومات خاطئة وأكاذيب".  

من جهة اخرى، قالت لوبن لتلفزيون طبي.أف.أم" اليوم إنها لا تملك دليلا على أن ماكرون يملك حسابا في الخارج، لكنها لا تريد أن ينكشف أمر وجود أموال سرية بعد فوات الأوان.


وقال سيلفان فورت، المتحدث باسم ماكرون، في بيان: "ماكرون هدف لمحاولة دبرت بعناية لهز الثقة به قبل 48 ساعة من انتهاء الحملة". وأضاف: "تجدر الإشارة إلى أن هذه العملية أثارتها لوبن بطريقة لافتة خلال المناظرة... سنتخذ بالقطع كل الإجراءات القانونية اللازمة. وقد بدأت بالفعل". ولم يوضح إذا كانت هذه الإجراءات تستهدف فردا معينا أم جماعة. 

 

"ليخرج الفاشيون" 

من جهة اخرى، رشق متظاهرون غاضبون لوبن بالبيض، خلال إحدى محطات حملتها. وقد تجمع نحو 50 شخصا لدى وصولها إلى شركة ملاحة في بلدة دول دي بريتاني غرب فرنسا، حيث رشقوها بالبيض، هاتفين: "فليخرج الفاشيون".

وتمكن حراس لوبن (48 عاما) من سحبها إلى داخل مبنى الشركة. ولا تعد منطقة بريتاني الواقعة في غرب فرنسا من معاقل "الجبهة الوطنية"، الحزب الذي تقوده لوبن، اذ لم تمنحها أكثر من 15 بالمئة من الأصوات في الدورة الأولى من الانتخابات التي جرت في 23 نيسان. أما منافسها ماكرون (39 عاما)، فحصل على 29 بالمئة من الأصوات في المنطقة.  


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard