السعودية والمانيا توقعان مذكرات تفاهم صناعية وتقنية وامنية

30 نيسان 2017 | 19:12

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

وقعت #المملكة_العربية_السعودية و#المانيا مذكرات تفاهم ومشاريع اتفاقيات تعاون صناعي وتقني وامني، في حضور العاهل السعودي #الملك_سلمان_بن_عبد_العزيز والمستشارة الالمانية #انغيلا_ميركل في #جدة

وقالت وكالة الانباء السعودية الرسمية ان الملك سلمان التقى ميركل في قصر السلام في مدينة جدة على البحر الاحمر، على ان تلتقي المستشارة الالمانية لاحقا كبار المسؤولين واعضاء في المجتمع المدني.

وبعيد اللقاء، اشرف الملك سلمان وميركل على توقيع مذكرة تفاهم حول تطوير الصناعات المستدامة تتركز على تسريع وتيرة التحول الصناعي الرقمي في السعودية بما يتماشى مع "رؤية 2030" الاقتصادية الاصلاحية. 

كذلك، وقعا مذكرة تفاهم اخرى حول "دعم وتمكين رؤية 2030 وبرنامج التحول الوطني في ما يتعلق باستراتيجيتها الرقمية والحلول التكنولوجية ذات الصلة". وتم ايضا توقيع مشروع إعلان نيات مشترك بين وزارة الداخلية في المملكة والشرطة الاتحادية الألمانية، ومشروع إعلان نيات مشترك في مجال التعاون الإنمائي، وبرنامج تعاون تنفيذي في مجال التدريب التقني والمهني، الى جانب توقيع مشروع اتفاقية لتدريب الطلبة داخل المنشآت العسكرية الألمانية. 

ويرافق ميركل وفد اقتصادي رفيع المستوى، يضم مجموعة من الرؤساء التنفيذيين لأكبر الشركات الألمانية "المهتمين بالتحولات الاقتصادية التي تشهدها المملكة، بما في ذلك رؤية 2030 وبرنامج التحول الوطني"، وفقا لبيان اصدرته السفارة الالمانية. 

وتلتقي ميركل خلال الزيارة عددا من سيدات الأعمال السعوديات "الناشطات في مجالات مختلفة، للاطّلاع على التطورات الاجتماعية والاقتصادية في المملكة"، وفقا للبيان.

ومن المفترض ان تتركز مباحثات ميركل والمسؤولين السعوديين على العلاقات الثنائية والمستجدات الإقليمية والدولية والاجتماع المقبل لمجموعة الدول العشرين في مدينة هامبورغ الالمانية في 7تموز و8 منه.  

العام 2016، بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 8 مليارات أورو، بينما يبلغ حجم الاستثمارات الالمانية في المملكة نحو 1,2 مليار أورو. وتسعى المملكة، ضمن "رؤية 2030" الاصلاحية، الى تنويع اقتصادها المرتهن بشدة للنفط، وتتطلع الى زيادة استثماراتها الخارجية ضمن هذه الخطة. 

ومن المقرر ان تزور ميركل الاثنين ابوظبي، عاصمة دولة الامارات العربية المتحدة، حيث تبلغ الاستثمارات الالمانية نحو 2,4 مليار أورو. 

وقال مسؤول الماني ان ميركل ستناقش مع المسؤولين في الخليج الملف السوري، لا سيما ان دولا خليجية تتمتع بـ"تأثير كبير" على المعارضة. واكد ان المانيا ودول الخليج تتبنى الرؤية نفسها في مجال "مكافحة الارهاب"، مشيرا الى ان برلين ترى ان "بامكان كل الاطراف تقديم اكثر" في ما يتعلق باستقبال اللاجئين. 


"Libanjus "تنافس أكبر الماركات العالمية بجودة منتجاتها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard