"لقد كان عدائياً"... الشرطة قالت كلمها عن الراكب المطرود من الطائرة

26 نيسان 2017 | 15:40

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

وصفت شرطة مطار شيكاغو الراكب الذي طرد بالقوة من رحلة لشركة "يونايتد إيرلاينز" بأنه "عدائي"، على ما أفادت وسائل إعلام أميركية، نقلاً عن تقرير صادر عن أمن المطار حيث وقعت هذه الحادثة قبل أسبوعين. 

وطُرد ديفيد داو، وهو طبيب أميركي في التاسعة والستين من العمر من أصل فييتنامي، بالقوة من رحلة باتجاه لويفيل في التاسع من نيسان بسبب فائض في الحجوزات. ونُشرت تسجيلات مصورة من هذه الحاثة على مواقع التواصل الاجتماعي، مثيرة موجة استنكار عالمية.

وجاء في تقرير أمن المطار، ان أحد عناصر الشرطة الثلاثة الذين سحبوه من الرحلة افلت داو الذي كان يتخبط، فجرح نفسه بنفسه من خلال الاصطدام بمسند كرسي. وهو قد نُقل إلى المستشفى لفترة وجيزة إثر كسر في أنفه وفي سنين.

وكتب شرطي في مطار أوهير أن رجال الشرطة الثلاثة لجأوا إلى "الحد الأدنى من القوة الضرورية".

وكانت شركة "يونايتد إيرلاينز" قد طلبت من بعض ركاب هذه الرحلة التخلي عن مقاعدهم في مقابل مئات الدولارات لإفساح مجال لأعضاء طاقم شركاء، كما هي العادة عند حصول فائض في الحجوزات، من دون أن تجد أي متطوع.

وتسببت هذه الحادثة بأزمة كبيرة لشركة "يونايتد إيرلاينز" التي فتحت تحقيقا داخليا. واعتذر مديرها العام أوسكار مونيوز بعد وصف الراكب بالعدائي.

وبحسب رجال الشرطة المعنيين بهذه الحادثة، أبدى ديفيد داو سلوكا عدائيا وقال لهم: "لن أغادر رحلة دفعت ثمنها ولا أكترث إن تعرضت للتوقيف".

وتعذر على وكالة فرانس برس الاتصال بتوماس ديميتريو محامي داو، غير أنه قال لصحيفة "لوس أنجليس تايمز" إن ما ورد في التقرير "مجرد حماقات".

وأكدت شركة "يونايتند إيرلاينز" بعد الحادثة أنها ستتوقف عن اللجوء إلى الشرطة لحل هذا النوع من المشاكل. كما دفعت هذه الحادثة، عدة شركات طيران منافسة إلى مراجعة سياساتها في هذا الخصوص.

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard