مذكرة سرية...فوز لوبن أو ميلونشون قد يثير أعمال عنف في فرنسا

23 نيسان 2017 | 18:25

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

تبدي الأجهزة الأمنية الفرنسية قلقها لا من #تهديد ارهابي خلال عمليات الاقتراع فحسب، وإنما أيضاً من صدامات عنيفة بعد صدور النتائج، وتحديداً إذا تأهل مرشح اليسار الراديكالي  جان لوك #ميلونشون أو اليمين المتطرف مارين #لوبن للدورة الثانية.

 فبعد ثلاثة أيام من مقتل شرطي على جادة الشانزيليزيه، ليس التهديد الارهابي مصدر القلق الوحيد للأجهزة الأمنية في الجولة الأولى من #الانتخابات الرئاسية، إذ تشير مذكرة سرية لأجهزة الاستخبارات والادارة المركزية للأمن العام كشفتها صحيفة "الباريزيان" عن مخاوف من تظاهرات عنيفة بعد نشر النتائج. 

 وفي هذه المذكرة يبدي رجال الشرطة قلقهم من تجمعات عفوية أو منظمة قد تتطور الى عنف في وسط المدن والاحياء الحساسة. وهي تنص على أن "كل إدارات المناطق المعنية بالأمن العام، دون استثناء"، تخشى "اضطرابات في النظام العام في حال تأهلت أحزاب سياسية توصف بأنها متطرفة الى الدورة الثانية". وتضيف أنه إذا تأهل ميلونشون أو لوبن الى الدورة الثانية "يمكن توقع تظاهرات مؤكدة تقريباً"، مشيرة الى أن "حركات من اليسار المتشدد يمكن أن تثير مشاكل حقيقية".

 وتخشى أجهزة الاستخبارات أيضاً تعبئة "لبعض الفئات المهنية والاجتماعية" أمثال المزارعين والثانويين وموضظفي المستشفيات غيرهم. وتحسباً، عززت الاجراءات الامنية في كل المناطق، ونشر 50 الف شرطي ودركي وعسكري طوال النهار.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard