زياد اسود: لم نفاجأ بما حدث في عرسال فمن أخذ بالسيف بالسيف يؤخذ

12 آب 2013 | 16:14

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

الانترنت

لفت النائب زياد أسود في بيان، انه لم يفاجأ "بما حدث في عرسال فمن أخذ بالسيف بالسيف يؤخذ، ولكن ألم يستغرب المسؤولون وعلى رأسهم قيادة الجيش كيف أن مطلوبا للعدالة يدخل ويخرج إلى مركز مخابرات الجيش دون أن تحرك ساكنا، لتوقيفه ولتطبيق القرارات التي تصدر لمصلحة الجيش على الأقل".

واضاف "ندعو معالي وزير العدل والقضاة المدنيين في المحكمة العسكرية إلى الانسحاب من المحكمة العسكرية لعدم جدوى احكامهم وقراراتهم ولعدم احترام القضاة والقضاء على حد سواء".

وتابع "نسأل الغيارى على الجيش اللبناني، تمتعضون من الانتقادات التي توجه لكم وللمؤسسة وترتكبون الهفوات المقصودة وغير المقصودة فما هو مبرركم اليوم؟ فمن يقتل ويسرق، ويمول الحروب ويوزع السلاح وينقل المطلوبين للعدالة بسيارته ليس افضل حال.

وختم "للرئيس المكلف تمام سلام، ليس غريبا ولا عجبا ما قمتم به فهذا هو مستوى المسؤولين في لبنان ونموذج فاقع عنه فاخجلوا".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard