مكتب فتفت: ما كتب عن الحادث الفردي في سير الضنية كذب وافتراء

12 آب 2013 | 15:44

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

الانترنت

اعتبر المكتب الإعلامي للنائب أحمد فتفت في بيان انه"صدر اليوم مقالان متشابهان وكأنهما من مصدر واحد بقلمين تعودا على الافتراء والكذب عما حصل في بلدة سير - الضنية وعن ردات الفعل التي نتجت عن الحادث الفردي بين شابين من آل فتفت وآل علم. والحقيقة هي ان النائب فتفت بادر فور علمه بالحادث الى التوجه الى بلدته سير ليلة العيد لتهدئة الأوضاع وسحب اي عناصر مسلحة من الشارع وهذا ما حصل بالفعل". واضاف " كما أجرى سلسلة اتصالات مع المراجع الأمنية والعسكرية لضبط الوضع، والتقى لهذه الغاية أيضا مجموعة من لجنة صلح الضنية وأبدى امامهم استعداده الكامل للتعاون لحل هذا الموضوع في أسرع وقت ممكن". واوضح انه "كان اول أيام العيد يوما عاديا في بلدة سير ومسجدها، والادعاء ان مجموعة مسلحة رافقت النائب فتفت الى تأدية صلاة العيد في المسجد هي محض إفتراء ولا تمت الى الحقيقة بصلة، والنائب فتفت يحرص بشكل دائم على تأدية صلاة عيدي الفطر والأضحى سنويا مع أبناء بلدته في كل الظروف".

وختم "يتبين من محتوى الكلام المنشور ان من يدعي حرصه وإهتمامه بمساعي الصلح في المنطقة هو من يحرص على إثارة الفتن بين أهلها والشواهد كثيرة على ذلك".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard