اثار اصواتاً مزعجة... فقتلوه

توفي شاب من عكار اثر اشكال بينه وبين شبان من أميون.

وفي التفاصيل، أن (م.ض) كان يصدر أصواتا مزعجة بسيارته، ما أثار غضب عدد من الشبان في أميون، فأقدموا على ضربه فأصيب بنزيف حاد، نقل بعدها الى المستشفى الا انه ما لبث أن فارق الحياة.  

 ولاحقاً اصدرت بلدية مشمش عكاربياناً بخصوص الجريمة التي حصلت بحق ابنائها في أميون الكورة، وقالت: "ننظر بعين الأسى والحسرة لفقدان ابننا المرحوم محمد سعيد الضناوي وجرح ابنها الاخر احمد نافذ بركات اثر اشكال امني حصل في بلدة أميون التي نعتبرها حاضرة امنية وثقافية".

واعتبرت بلدية مشمش ان القيادات الامنية والسلطة القضائية في لبنان هما مصدر ثقتها في ملاحقة الجناة المجرمين الذين ارتكبوا هذه الجريمة البشعة ونيلهم العقاب الذي يتوافق مع فعلتهم المستنكرة التي لا يقرها قانون ولا دين ولا نظام اجتماعي.

 واكدت ابناء بلدة اميون اخوة لنا ما عدا الثلة المتفلتة والتي تخطت كل القوانين والقيم والاعراف ونأمل من السلطة اللبنانية الضرب بيد من حديد كل مجرم ومرتكب يحاول اعادة البلاد الى حالة اللا أمن واللا استقرار وفي الوقت نفسه نحذر من التهاون في متابعة من ارتكب هذه الجريمة حتى تهدأ النفوس ولا تحصل ردات فعل غير محمودة.

 وحصرت المشكل بمن كانت له يد آثمة فيه ولا نلجأ لأخذ انسان بجريرة الآخر.

 في المقابل اصدرت بليدية اميون بياناً جاء فيه : "لقد احزن قلوبنا خبر الإشكال الذي وقع ليلا بين شباب من بلدة اميون و شاب من بلدة #مشمش ، و إننا إذ نعرب عن استيائنا و إستنكارنا وأسفنا الشديد على وفاة الشاب "محمد سعيد الضناوي" ، نؤكد بأننا نضع أنفسنا جميعا بتصرف القضاء ، وإننا تحت سقف القانون إلى ابعد الحدود ، داعين أن يأخذ التحقيق مجراه وبالشكل الطبيعي. كما نؤكد على علاقات المودة و المحبة القديمة التي تجمعنا مع بلدة مشمش وأهلها الطيبين الذين لم يكن بيننا و بينهم في يوم من الأيام أي سوء أو عداوة لا سمح الله.


يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard