الحريري في الجنوب: نرفض ما قام به "حزب الله" وملتزمون بالقرار 1701

21 نيسان 2017 | 13:11

اعلن رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، من الناقورة، "ان الجيش يدافع عن لبنان خارج اي فئوية او مناطقية"، وقال: "نقوم بكل الجهود لتدريب وتسليح الجيش والقوى الأمنية ولا سلطة في لبنان تعلو على سلطة الدولة"، مشيرا الى ان الجيش يرابط على الحدود ويقوم بواجبه على أكمل وجه".

واكد الحريري "اننا ملتزمون بالقرارات الدولية وعلى رأسها القرار 1701"، لافتا الى ان "اسرائيل تنتهك القرار 1701، وكحكومة نرفع هذه الانتهاكات الى الأمم المتحدة".

وشدد على "ان السلام في الجنوب واجب الدولة فقط، وكحكومة نقوم بمسؤولياتنا".

وقال الحريري: "نرفض ما قام به "حزب الله" على الحدود ونحن ملتزمون بالقرار 1701"، لافتا الى ان "هناك خلافات سياسية في بعض الامور ولكن الحكومة تتحمل المسؤولية وادعو اللبنانيين الى عدم تضخيم الامور".

واضاف: "بوحدة اللبنانيين نواجه أي إرهاب أو اعتداء إسرائيلي".

وأشار الى ان "البيان الوزاري الذي وافق عليه كل الأفرقاء السياسيين هو الذي يبعث إلى الاطمئنان".

وقال: "حزب الله" لا يقنعني ببعض الأمور وأنا لا أقنعه ببعض الأمور انما كحكومة وقوى سياسية نقوم بواجبنا".



وكان الحريري وصل  الى مقر قوات الطوارىء الدولية في الناقورة حيث كان في استقباله قائد "اليونيفل" الجنرال مايكل بيري، وبعد ان استعرض ثلة من حرس الشرف في "اليونيفل" ، عقد اجتماع في مقر القيادة حضره الرئيس الحريري ووزير الدفاع يعقوب الصراف وقائد الجيش العماد جوزيف عون و الجنرال مايكل بيري، وجرى خلاله استعراض الاوضاع العامة في الجنوب والمهمات التي تقوم بها قوات"اليونيفيل" مع الجيش اللبناني وسائر القوى الامنية لتثبيت الامن والاستقرار في المنطقة


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard