تداعيات "فضح" مقالب رامز جلال مستمرة... ما علاقة شريهان؟

21 نيسان 2017 | 10:33

المصدر: "فايسبوك" - "انستغرام"

  • المصدر: "فايسبوك" - "انستغرام"

لا تزال تداعيات "فضح" مقالب الفنان المصري #رامز_جلال مستمرة بعدما كشف الاعلامي طوني خليفة والفنانة لطيفة التونسية عن تمكنهما من كشف جلال ونجاتهما من مقلبه. أما الجديد في هذا الموضوع هو ما أعلنه الكاتب المصري محمد أمين راضي في حساب شركته "Clockwork Temptation" عبر "فايسبوك" من خلال بيان أن حسابه وصفحته الرسمية والشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" تمت سرقتها بعد قيامه بفضح أحد برامج المقالب في رمضان، وإثباته أن معظم الحلقات التي سوف تعرض مفبركة بعدما فضح أحد الضيوف طريقتهم في اصطياد الضيوف.  

ولفت البيان إلى أنّ "الشخص الذي سرق الصفحة نشر كلاماً على صفحة أمين راضي الشخصية لا يمت للواقع بأي صلة انتقاماً منه على ما فعله، حيث كُتب على الصفحة اعتذار من قبل راضي عن كتابة مسرحية يقوم بإخراجها المخرج محمد ياسين للنجمة #شريهان التي يعمل حالياً على كتابتها، بل وجه الكلام في شكل شخصي كاعتذار للنجمة شريهان والمنتج جمال العدل والمنتجة الفنية القائمة على المشروع كرمة عبد الوهاب".

وأضاف: "محمد أمين راضي لا يفكر مطلقا في الاعتذار عن هذا المشروع الذي يعمل عليه حاليا بتركيز، ويسعى للانتهاء من كتابته في وقت قريب، خصوصا انه يجمعه بالمخرج محمد ياسين، وما تمت كتابته على الصفحة ما هو إلا مؤامرة تأتي رداً على فضحه لبرنامج المقالب الشهير، وأنه يتخذ اللازم الآن من إجراءات لاستعادة صفحته الرسمية مرة أخرى، واتخاذ الإجراءات القانونية ضد من يثبت عليه أن له علاقة بسرقة الصفحة، خصوصاً أنها جاءت في شكل مفضوح، ويعتقد أنها من أحد العاملين في الوسط الفني".

يذكر أنّ جلال والاعلامي نيشان الذي وُصف بـ"سمسار النجوم" لم يصدر منهما أي تعليق أو رد حول ما يقال في حقهما ومدى صدقية برنامج "رامز أرض الخوف" المقبل، ويبدو أن جلال يعتمد سياسة التجاهل بعدما نشر أمس في حسابه عبر "انستغرام" شكر لكل من عايده في عيد ميلاده وقال: "شكراًَ لكل الناس اللي افتكروني يوم عيد ميلادي ربنا لا يحرمني منكم يا رب ولو بتحبوني بجد هديتي دعواتكم وربنا يستجيب ان شاء الله... بحبكم قوي وربنا يديم المحبه". أما الاعلامي نيشان فهاتفه مغلق وهو يُنتظر ان يحاور الفنانة أحلام في الملتقى الاعلامي العربي في الكويت في 23 من الشهر الجاري إلى 24 منه ويناقش قضايا الاعلام المختلفة وارتباطها بحياتنا اليومية.




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard