الخارجية العراقية تستدعي السفير التركي "احتجاجا على تصريحات اردوغان"

20 نيسان 2017 | 21:31

اعلن متحدث باسم الخارجية العراقية استدعاء السفير التركي لدى بغداد فاتح يلدز، بعد تصريحات الرئيس رجب طيب إردوغان ووصفه فصائل "الحشد الشعبي" التي تشارك في محاربة الجهاديين في العراق بانها "ارهابية".  

وقال المتحدث أحمد جمال في بيان ان وزارة الخارجية "سلمت الى السفير التركي لدى بغداد احتجاجا رسميا على التصريحات الأخيرة للرئيس التركي عن الحشد الشعبي" الذي تهيمن عليه فصائل شيعية تدعمها ايران.

وقال اردوغان في مقابلة مع قناة "الجزيرة" القطرية التي اغلق مكتبها في بغداد العام 2016: " في المعركة ضد "داعش" في العراق، هناك امر يشكل صدمة (...) اعلن البرلمان العراقي أن الحشد الشعبي ليس جماعة إرهابية. لكن ما يثير الاهتمام هو من يقف وراء هذه المجموعة الإرهابية".

يذكر ان فاتح يلدز تسلم منصبه سفيرا لتركيا في بغداد في كانون الثاني 2017. وتحاول تركيا الاحتفاظ بنفوذ في أجزاء من شمال العراق. ويثير تقدم "الحشد الشعبي"، هناك ضمن مكافحة الجهاديين، مخاوف ازاء خوض إيران وتركيا حربا بالوكالة في العراق.

وتتهم الفصائل الشيعية اردوغان بدعم الجهاديين والاستمرار في تشجيع عملياتهم. ويتعرض رئيس الوزراء حيدر العبادي لضغوط من معسكره، بسبب وجود قواعد عسكرية تركية في شمال العراق.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard