عون شارك في الذبيحة الالهية في اليوم الثاني من زيارته زحلة

11 آب 2013 | 17:27

في اليوم الثاني من زيارته إلى مدينة زحلة، توجّه رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون وزوجته ناديا عون إلى كاتدرائية مار مارون في زحلة يرافقهما وزير الطاقة والمياه جبران باسيل، وزير الثقافة غابي ليّون، المنسّق العام في "التيار الوطني الحر" بيار رفول، للمشاركة في الذبيحة الإلهية، في حضور كلّ من نائب رئيس مجلس النواب الأسبق إيلي الفرزلي، والوزير نقولا فتّوش، والنائب نبيل نقولا، والنائب إميل رحمة، والنائب السابق سليم عون، والأب جورج اسكندر ممثلاً المطران عصام درويش، وممثّلين عن الأحزاب السّياسية، ورئيس بلدية زحلة جوزف دياب المعلوف، وفاعليات ووفود شعبية.
ترأس القداس المطران منصور حبيقة، وشدّد في عظته على أن "لبنان يتحوّل من بيئة وأرض نظيفة ومقدسة داسها السيد المسيح وزارها وأعطت القدّيسين الكثر على مرّ الأجيال، إلى أرض استقرارها مهتزٌّ ووطنٍ مستقبله في خطر، وحاله في وضعٍ يستدعي غيرة كلّ المسؤولين عليه، لإنقاذه وتأمين صموده في وجه الأنواء الّتي تعصف به، لأنّ الوقت استثنائيّ ولا مجال فيه للتنافس لتأمين مصالح خاصة، وإن كان يُتَوقّع منها أن تصبّ في المصلحة العامة على أمدٍ بعيد، بل المطلوب الإنقاذ أوّلاً، وبعد أن يتمّ إنقاذ السّفينة، لا بدّ أن يتولّى الدّفة ويتعاطى المسؤولية المنقذون قبل سواهم". 
وأضاف أنّ "تفعيل المؤسسات التشريعية والتنفيذية لا يحمل التّأجيل، وكذلك ملء الشّواغر في مواقع القرار المختلفة، وقيام الدّولة بأعبائها المالية وبالخدمات المطلوبة منها على كلّ صعيد هو السبيل الطبيعي لبعث ثقة المواطن بالمسؤولين عنه وللتّفاؤل بيومه وغده". 
بعدها، انتقل عون والوفد المرافق إلى صالة كاتدرائية مار مارون، حيث استقبل شخصيات سياسية وفعاليات رسمية وحشوداً شعبية.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard