الروبوتات توزّع الـ"ديليفيري" (فيديو)


أتاحت شركة "ماربل" الناشئة لسان فرانسيسكو بأن تصبح أول مدينة يتذوق سكانها أطباقا مقدمة من روبوتات، في خدمة متطورة تبدي الشركة ثقتها بإمكان تطويرها حول العالم. 

وقد تعاونت "ماربل" مع تطبيق "يلب إيت 24" في استخدام الروبوتات لتوزيع أطباق من مطاعم محلية إلى سكان حيي ميشن وبورتيرو هيل.

وأوضح رئيس شركة "ماربل" وأحد مؤسسيها ماثيو ديلاني لوكالة الصحافة الفرنسية "قد تتلقون خلال المساء في بعض الأيام رسالة في طلبيتكم عبر +يلب ايت 24+ تسألكم هل تريدون تلقي الطعام من روبوت".

وتوضع الأطباق مع روبوتات قادرة على نقل ما يوازي حمولة أربعة أكياس للتسوق. وتجوب هذه الروبوتات الأرصفة وتعبر الطرقات بسرعة رجل يسير على قدميه وتشق طريقها بفضل اجهزة ليزر وآلات تصوير وغيرها من اجهزة الاستشعار.

التكنولوجيا المستخدمة هي عينها في تلك العائدة للسيارات المستقلة.

وقد أعدت "ماربل" خرائط بالأبعاد الثلاثية عن الأحياء التي ستسير فيها روبوتاتها.

وقال ديلاني "هذا الأمر يسمح لنا بالحصول على الروبوت الأكثر ذكاء وأهلية للثقة والذي يعرف بيئته ويدرك بالحد الأدنى ما يحصل".

وقد تم ابتكار روبوتات "ماربل" هذه للسير وحدها لكنها ستفيد من مواكبة بشرية في تنقلاتها. كما أنها ستكون متصلة بمشغلين قادرين على التدخل من مكاتب "ماربل" في حال حصول أي مشكلة.

وعند وصول الروبوتات المتخصصة في تسليم الأطعمة الى وجهتها، يتلقى الزبون رسالة نصية مع رمز يتعين عليه ادخاله عبر لوحة المفاتيح الخاصة بالروبوت لفتح الغطاء.

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard