إلى مجلس الوزراء: لقد أعذر من أنذر

12 نيسان 2017 | 12:22

المصدر: "النهار"

اجتمعْ فوراً. بكامل أعضائك. وبالرئيس.  

اجتمع الآن. واجعلْ على جدول أعمالك موضوعاَ واحداً وحيداً، هو إقرار مشروع قانون جديد للانتخاب.

أرسلْ مشروعك هذا إلى مجلس النوّاب فوراً.

فوراً يعني فوراً. أي قبل جلسة مجلس النواب الموعودة غداً الخميس.

ماذا تنتظر يا مجلس الوزراء لتجتمع الآن، ولتصدر هذا المشروع؟

وأنتم، ماذا تنتظرون يا أعضاء مجلس الوزراء؟

إذا لم تفعلوا هذا الآن، فلا عذر لكم.

إياكم والاستنكاف عن هذا الواجب الخطير.

لا سبب للتأخير، أو للتلكؤ.

إذا كان ثمة سبب، فهذا يعني إما أنكم قاصرون... وإما أنكم مرتكبون.

القاصرون فليستقيلوا فوراً.

المرتكبون فليحالوا فوراً على المحاكمة.

عدم توصلكم إلى نتيجة، يعني أنكم لستم اهلاً للحكم.

بأعضائكم. وبالرئيس.

لن يغفر لكم التاريخ هذا الخطأ الرهيب.

ستلعنكم الأجيال.

وستكونون في وضع من يرتكبون الخيانة العظمى.

من الآن إلى الغد، أي إلى ما قبل الموعد المقرر غداً الخميس لاجتماع المجلس، إذا كنتم لن تتوصلوا إلى اتفاق، أياً يكن هذا الاتفاق، فالناس في حلٍّ منكم. لبنان أيضاً.

هكذا تضعون حياتنا أمام المجهول. وتضعون لبنان في الخطر الأخير. الفراغ الذي ليس بعده من فراغ.

يجب أن ألفتكم إلى هذا الخطر:

ربما يُحضَّر للبنان أن يدخل في حرب جديدة.

ولقد أعذر من أنذر.

Akl.awit@annahar.com.lb


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard