لغة الـSMS والبريد الإلكتروني وسيلة تكشف الكذب!

10 آب 2013 | 13:17

قال باحثون أميركيّون إن الكذب يمكن أن يظهر في اللغة التي يستخدمها الأشخاص لكتابة رسائلهم.
فإذا كان أحد ما يتساءل ما إذا كان صديقه يكذب عليه أو يخفي عنه شيئاً على سبيل المثال، يمكنه اكتشاف ذلك في طريقة كتابة الطرف الآخر للرّسائل العادية أو البريد الإلكتروني.
ووجد باحثون في جامعة كارنيجي ميلون في ولاية بنسلفانيا أن الّذين يخفون حقيقة محرجة استخدموا لغة أكثر تضليلاً وكلمات أقل مثل "أنا" و"لي".
كما أن طول وكميّة الرسائل يمكن أن تكشف أيضاً عن كاتبها، إذ أن الّذين يخفون سرّاً يميلون إلى كتابة رسائل أطول بعد الحصول على هذا السّر أكثر من قبل.
وشملت هذه الدراسة، وفقاً لصحيفة "دايلي تلغراف" البريطانية، 62 بالغاً، وهي تتفق مع دراسة أخرى مماثلة لباحثين من جامعة تكساس في أوستن اعتمدت على فحص رسائل بريد الكتروني لنساء عانين من حالات اكتئاب جعلتهنّ يرغبن في الاختباء من أصدقائهن.
ووجد القائمون على الدراسة الثانية أن هؤلاء النساء أرسلن رسائل بريد الكتروني أكثر واستخدمن كلمات أكثر أثناء شعورهنّ بالاكتئاب مقارنةً بسيّدات أصحّاء، فضلاً عن ميلهنّ إلى استخدام كلمات مثل "أنا" ولي".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard