التغيرات المناخيّة سبب الصّراعات العنيفة..

10 آب 2013 | 08:42


كشفت الدراسة العلمية التي أجراها حوالى 200 باحث علمي في مختلف التخصصات شملت المناخ والآثار والجغرافيا والتاريخ والاقتصاد والسياسة وعلماء النفس برئاسة العالم الأميركي هيسيانج في جامعة بريستون وبركلي ومكتب البحوث الاقتصادية في كامبردج بعد إجراء مسح بانورامي على القارات الخمس وخلال 10 آلاف عام، أن ثمة علاقة وثيقة بين التغيرات المناخية التي تحصل على الكرة الأرضيّة والصراعات العنيفة التي تقع بين الشعوب بعضها مع بعض .
وقد أشارت الدراسة الى ارتفاع أعداد القتلى في تنزانيا والهند أثناء فترات الجفاف التي تجتاح بلادهم والفيضانات التي تدمرّ الزراعة والمحاصيل الزراعية، ممّا يؤدّي إلى مزيد من الجرائم وعمليّات الاغتصاب والسّرقات، وجاء ذلك في الولايات المتّحدة الأميركيّة أثناء فترات ارتفاع درجات الحرارة كذلك اضطرابات المجاعة في العديد من الدّول الافريقية وأميركا اللاتينية وآسيا وارتفاع أسعار المحاصيل الزراعية.
وأوضحت الدراسة أن هناك العديد من الحروب الأهلية الّتي اندلعت بسبب التغيرات المناخية والتدهور الاقتصادي، كما أن بعض الحضارات انهارت بسبب التغيرات مثل حضارة مايا ومملكة الخمير الحمر وامبراطورية اكاديان، كما تسبّبت التغيرات المناخية في هجرة بعض المجتمعات من مكانها الأصلي.
وقد شملت الدراسة الصراعات الحديثة التي وقعت في دارفور ورواندا واوغندا والسنغال وموريتانيا والتي انتهت أيضاً بأسباب سياسيّة واقتصاديّة واجتماعيّة وعرقيّة ودينيّة .

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard