مدرّب سباحة يعترف بالاعتداء على الأطفال!

10 آب 2013 | 01:43

اعترف مدرّب سابق لفريق السباحة السويسري الوطني، بالاعتداء جنسيّاً على الأطفال واستغلال القاصرين.

واعترف المتهم الذي كان يقوم بتدريب الفريق الوطني خلال فترة الثمانينات بكلّ الاتّهامات الموجّهة إليه و ذلك خلال محاكمته في "لوغانو" بمقاطعة "تيشينو".
واتهم المدرب فلافيو (71 عاماً) بالاعتداء جنسيّاً على الأولاد خلال حصص التدريب خلال 10 أعوام، حسبما ذكرت "وكالة الأنباء السويسرية".
وذكر الموقع الالكتروني "20 دقيقة"، أن القضية شملت نحو 15 صبيّاً تحت الـ 16 سنة، وفقاً لما جاء في أوراق القضية.
ونفى المدرب المتَّهم، وهو الرئيس السابق لنادي "بيلينزونا" للسباحة، في اليوم الأول من محاكمته بأنّه وجّه تهديدات أو استخدم العنف ضد ضحاياه القاصرين، قائلاً "لقد كانوا أصدقائي، لقد كانت تربطنا علاقة ثقة وثيقة للغاية".
واعترف العديد من ضحاياه، رغم ذلك، بأنّهم كانوا خائفين من المدرّب المعلّم، ولهذا لم تكن لديهم الشجاعة لإبلاغ أيّ شخص بشأن تلك الحوادث.
وقد جعل مكتب المدعي العام القضية على الملأ لتشجيع ضحايا آخرين محتملين للتقدم بشهاداتهم. وقد أوقف المدرّب عن جميع مناصبه في هيئات السباحة الدولية عقب إلقاء القبض عليه.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard