مقديشو: انفجار يستهدف موكب قائد الجيش... مقتل 5 اشخاص

9 نيسان 2017 | 15:42

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

(أ ف ب).

قتل 5 أشخاص على الأقل، هم 4 مدنيين وجندي، في انفجار سيارة مفخخة استهدف موكب القائد الجديد للجيش الصومالي في مقديشو. وأعلنت "حركة الشباب" الإسلامية مسؤوليتها عن الاعتداء، مشيرة إلى نجاة قائد الجيش محمد جامع ارفيد الذي عينه الرئيس الصومالي الخميس في منصبه، وهو امر أكده مصدر أمني.

ووقع الاعتداء قرب وزارة الدفاع، وشاهد مصور فيديو لوكالة "فرانس برس" في الموقع 5 جثث تعود الى 4 مدنيين وجندي. وتبنت "حركة الشباب" الاعتداء في بيان بثته إذاعة "الأندلس" التابعة لها. وجاء فيه: "اندفع مقاتل مجاهد بسيارته المحشوة بالمتفجرات على موكب. وتفيد المعلومات الأولية عن نجاة قائد الجيش بفارق بسيط".
وصرح المسؤول الامني الصومالي علي عبد الرحمن: "وقع انفجار قوي جدا ناجم على ما يبدو عن سيارة مفخخة. وكان يستهدف الموكب المرافق لقائد الجيش". وأفاد أن محمد جامع ارفيد نجا من الهجوم مع قادة كبار آخرين في الجيش.

وقال: "كانت حافلة تقل مدنيين تعبر من هناك عند وقوع الانفجار. وهناك ضحايا، لكنني لا أعرف العدد".

ولم تصدر حتى الآن أي حصيلة رسمية. لكن شهودا أفادوا عن وقوع ضحايا. وقال عبد القادر معلم: "رأيت 5 جنود يُنقَلون إلى مؤخر شاحنة بيك آب، وبدا ان بعضهم فارق الحياة".

وقال شاهد آخر هو عبد الرحمن عيسى إن "الحافلة الصغيرة (التي كانت تنقل مدنيين) دمرت بالكامل. وكانت هناك جثث عدة داخلها. لكنني لم أتمكن من تعدادها، لأنها كانت مشوهة جدا ومتفحمة من جراء الانفجار".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard