"عملية إرهابية" في ستوكهولم: شاحنة تصدم مارة... مقتل 3 أشخاص وإصابة كثيرين (صور وفيديو)

7 نيسان 2017 | 17:15

المصدر: "أ ف ب، رويترز"

  • المصدر: "أ ف ب، رويترز"

(أ ف ب).

أعلنت أجهزة الامن السويدية ان شاحنة دهست مارة وسط ستوكهولم، مما ادى الى مقتل اشخاص عديدين وجرح آخرين. وتوقفت الشاحنة أخيرا بعدما اقتحمت واجهة أحد المتاجر، بينما سارعت فرق الاسعاف الى معالجة جرحى في المكان، وفقا لصور نقلتها التلفزيونات.

 

وقال رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين ان بلاده تعرضت لهجوم، "وتدل كل المؤشرات على أنه عمل إرهابي"، على ما نقلت عنه وكالة "تي.تي" السويدية للأنباء. وقالت متحدثة باسم قوى الامن السويدية: "سقط قتلى والكثير من الجرحى". واضافت في بيان ان البحث جار "عن منفذ او منفذي هذا الاعتداء".

(أ ف ب).

وقالت الشرطة السويدية في بيان على موقعها الإلكتروني: "لم يتم القبض على أحد حتى الآن." واضاف: "نظرا إلى ما حدث في مناطق أخرى في أوروبا، لا يمكننا حاليا أن نستبعد أن هذه جريمة إرهابية".

وكانت الشرطة قالت في تغريدة: "تلقينا بلاغا للنجدة بان شخصا في عربة أصاب مارة بجروح في شارع درودنينغاتان". وافادت ان "شخصين على الأقل قتلا، وأصيب كثيرون عندما دهست شاحنة حشدا من الناس وسط العاصمة ستوكهولم". وذكرت لاحقا الوكالة السويدية أن الشرطة اكدت مقتل 3 أشخاص.

وأعلن رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر أن أي اعتداء على أي بلد في الاتحاد الإوروبي "اعتداء علينا جميعا". وقالت المستشارة الألمانية انغيلا #ميركل إن ألمانيا تقف إلى جانب السويد. نحن معا ضد الإرهاب".

ووقع الهجوم قبيل الساعة 13,00 ت غ قرب متجر "آلنس" الكبير، عند تقاطع جادة كلارابيرغسغاتان الرئيسية، وأهم طريق للمشاة في العاصمة، طريق دروتنينغسغاتان. وتصاعد دخان كثيف من المكان الذي طوقته الشرطة، وفقا لصور عرضها التلفزيون، بينما حلقت المروحيات فوق وسط المدينة. وامكن مشاهدة جثث مغطاة على الارض.

كذلك، قالت المتحدثة باسم شركة "سبندروبس" للنقل روز ماري هيرتزمان ان الشاحنة مسروقة. و"قد سرقت اثناء تسليم بضائع الى مطعم".

وشهدت حركة السير اضطرابات. ونقلت الوكالة السويدية عن شركة "جيرهوسن" المالكة والمشغلة لمحطات القطارات إن الشرطة أمرت بإخلاء محطة القطار المركزية في ستوكهولم بعد عملية الدهس. وافاد مصدر انه تم اغلاق مقار الحكومة السويدية وجميع الوزراء آمنون.

 

كذلك، اعلن اغلاق مترو الأنفاق، ومغادرة القطارات وسط العاصمة وعودتها فارغة، علما ان الهجوم وقع قرب محطة ت-سنترالن المركزية التي تعبرها جميع الخطوط في العاصمة السويدية.

ويذكّر هذا الاعتداء بتلك التي تبناها تنظيم "الدولة الاسلامية" في لندن وبرلين ونيس جنوب فرنسا. ففي 22 آذار، نفذ البريطاني خالد مسعود (52 عاما) اعتداء على جسر وستمينستر فوق نهر التايمز عندما دهس المارة بسيارة مؤجرة، مما ادى الى مقتل 5 اشخاص. ثم طعن شرطيا امام مبنى البرلمان وسط لندن. وقتلت الشرطة مسعود، وتبنى تنظيم "الدولة الاسلامية" الهجوم.

في كانون الاول، قتل 12 شخصا عندما دهس رجل بشاحنة حشدا في سوق للميلاد في برلين. وفي 14 تموز 2016، قتل 86 شخصا في نيس جنوب فرنسا، عندما دهست شاحنة حشدا تجمع لمشاهدة الالعاب النارية في مناسبة العيد الوطني الفرنسي. وتبنى ايضا التنظيم المتشدد الاعتداء.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard