باسيل في ذكرى 7 آب: نقف اليوم مجددا للمطالبة ببناء الدولة

8 آب 2013 | 12:01

أشار وزير الطاقة والمياه جبران باسيل أن "المسؤولية علينا كبيرة لأننا كنا ولا نزال الامل في هذا البلد لأن أولويتنا الدولة والناس، واللبنانيون بغالبيتهم ينظرون الينا اليوم على أننا الوحيدون الذين نناضل ونجاهد من أجل بناء الدولة إن من خلال مبدأ الحفاظ على الدستور أو من خلال محاربة الفساد". وتوجّه باسيل خلال عشاء أقامه في دارته في البترون في الذكرى 12 لـ 7 آب الى كل "الذين أوقفوا في ذلك التاريخ من مناضلي "التيار الوطني الحر"، وقال "ما أشبه اليوم بالامس، فبعد نضال استمر خمسة عشر عاما حملنا خلاله الكلمة والحقيقة وصبرنا على الظلم وصلنا في الـ2005 بثقتنا بأنفسنا وبايماننا بقضيتنا واليوم نظلم بنفس القدر لكننا كما صبرنا في السابق سنصبر لايماننا بهذا البلد وبكم ولاننا نريد بناء المؤسسة التي نريدها والتي تعطي الطمأنينة والامل للبنانيين بأنها ستبقى تحمل مشروع الدولة ولا يوجد غيرنا يحمل هذا المشروع لاننا وطنيون وأحرار". وسأل "هل نحن وحدنا ضد التمديد؟ هل نحن وحدنا في حال الرفض للفساد من دون مؤازرة من أحد؟ هو خوف يتردد وكأننا لا نريد ان نستذكر الايام التي كنا فيها نقف وحدنا نعبر عن رفضنا للاحتلال أو للوصاية أو للوجود السوري، لكن بالنهاية كنا وحدنا وأوقف 153 شخصا وقيل وقتها من هي هذه "الحالة العونية"؟ انهيناها ووضعناهم في السجن، الى ان أتى وقت الحقيقة وتبين أن كل اللبنانيين هم مع هذه الحالة لكنهم لم يعبروا، نحن من عبر عنهم لم يتجرأوا، نحن من تجرأ عنهم ونحن اليوم نعرف مجددا أن اللبنانيين معنا في معركة الاصلاح والتغيير لكنهم لا يستطيعوا أن يعبروا فنحن من نعبر عنهم". وأشار باسيل الى أن "مشروعنا واحد وقضيتنا واحدة كل منا يحملها بمسؤولياته وفي داخله، و7 آب سيبقى مفخرتنا وهي حال نعيشها بعملنا، وهدفنا بناء المؤسسة التي تحمل مشروع الدولة في لبنان والتي هي أمل وحق كل اللبنانيين وجاهدنا وسنبقى نجاهد من أجلها".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard