اضراب عام في الارجنتين: النقابات تتحرك... والرئيس يرفض "سلوكيات مافيات"

6 نيسان 2017 | 17:03

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

دعت المنظمات النقابية الكبيرة في الارجنتين الى اضراب عام اليوم، لتعزيز الضغط على الرئيس ماوريسيو ماكري، في بلد يشهد حركة احتجاجية واسعة.

وكان ماكري وعد عند انتخابه في كانون الاول 2015 باصلاح الوضع في الارجنتين التي تشهد انكماشا. لكن خياراته الاقتصادية واجهت معارضة متزايدة في الاشهر الاخيرة، وادت الى تزايد التظاهرات، خصوصا ضد التقشف الذي تدعو اليه الحكومة الليبرالية.

وتراجع إجمالي الناتج الداخلي لثالث اقتصاد في اميركا اللاتينية بنسبة 2,3 بالمئة العام 2016، رغم انتعاش طفيف في نهاية العام (-0,2 بالمئة في الفضل الثالث، و+0,5 بالمئة في الفصل الرابع).

وتفيد أرقام رسمية ان ثلث الارجنتينيين يعيشون تحت خط الفقر، بينما بلغ التضخم السنوي 40 بالمئة، ولم تطبق زيادات الاجور، مما ادى الى تراجع القدرة الشرائية.

والاجراء الآخر الذي أثّر على الارجنتينيين هو اعادة الحكومة النظر في سياسة الدعم المالي لفواتير الغاز والكهرباء والمياه. لذلك دعت النقابات الثلاث الكبيرة الى الاضراب العام، مما دفع ماكري الى الحديث عن "سلوكيات مافيات (...) لا تساعد العاملين".
ويتزامن الاضراب العام مع المنتدى الاقتصادي العالمي لاميركا اللاتينية الذي يبدأ اليوم، وسيجذب عددا كبيرا من المسؤولين في عالم الاعمال والسياسة الى بوينوس آيرس.

أبو أحمد: لن نستسلم والصحف ستعود الى مجدها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard