غضب في قطاع غزة... لا رواتب!

6 نيسان 2017 | 13:54

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

(عن الانترنت).

أثار قرار الحكومة الفلسطينية في رام الله خفض رواتب موظفيها في قطاع غزة الخاضع لسيطرة حركة #حماس غضبا كبيرا في اوساط هؤلاء.

وتجمع مئات من موظفي السلطة امام احد البنوك في مدينة غزة لسحب رواتبهم. واعلنت حكومة رام الله الثلثاء قرارها خصم رواتب موظفيها في قطاع غزة مؤكدة ان هذا الاجراء "يطال العلاوات فقط وجزءا من علاوة طبيعة العمل دون المساس بالراتب الاساسي". واكدت ان هذا الاجراء "موقت"، موضحة ان السبب هو تراجع وتقليص مستوى الدعم الخارجي من المجتمع الدولي. ويسلط القرار الضوء على اوضاع نحو 70 الف موظف تابعين للسلطة في قطاع غزة والانقسام الداخلي. ووجد موظفو السلطة نفسهم في حال من البطالة بعد سيطرة حماس على القطاع وطرد السلطة عام 2007. وتستمر السلطة في دفع رواتب الموظفين رغم عدم قيامهم باي عمل في حين قامت حماس بتوظيف قرابة 50 الف موظف مدني وامني في القطاع. وترفض السلطة الفلسطينية دفع رواتب موظفي حماس.

ويواجه القطاع البالغ عدد سكانه نحو مليوني نسمة حصارا منذ حزيران 2006 اثر خطف جندي اسرائيلي، لكن تم تشديده في حزيران 2007 اثر سيطرة حماس على القطاع. ويبقى معبر رفح المتنفس الوحيد للقطاع الذي يعاني أزمة إنسانية وركودا اقتصاديا، مغلقا غالبية الايام. وتقدر نسبة البطالة في القطاع بين الاعلى في العالم بنسبة 45%.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard