عفيف جعفر شهيد جديد لقوى الأمن في الأوزاعي... فيديو المطاردة واللحظة الأصعب

5 نيسان 2017 | 16:34

المصدر: "النهار، قوى الأمن"

  • المصدر: "النهار، قوى الأمن"

لقطة من الفيديو.

بعد يومين على استشهاد المعاون شادي الحاج في الرويسات، استشهد اليوم عنصر من #قوى_الامن_الداخلي هو عفيف جعفر خلال مطاردة المطلوب ع. ق. قرب مطعم "البيكنك" في الاوزاعي.

وافادت معلومات لـ"النهار" أنّ قوى الأمن نصبت مكمناً للمطلوب بعد عملية سلب أحد محال الهواتف الخليوية في المنطقة، وخلال محاولة القبض عليه اطلق النار في اتجاه عناصر الدورية، مما ادى إلى استشهاد عنصر وجرح المطلوب بعد القبض عليه وهو من اصحاب السوابق. 



ولاحقاً، صدر عن قوى الأمن، البيان الآتي: "الساعة 10.00 من تاريخ 5/4/2017 وفي محلة الاوزاعي، أقدم ع. م.، مواليد العام 1989، لبناني، على تنفيذه عملية سلب بقوة السلاح لأحد المحال المعدة لبيع الاجهزة الخليوية.

الساعة 14.10 وفي المحلة المذكورة، وفي اثناء قيام دورية من فصيلة الاوزاعي في وحدة الدرك الاقليمي بمطاردة الفاعل، اطلق الأخير النار في اتجاههم محاولاً الفرار، فرد العناصر بالمثل، وتمكنوا من توقيفه بعد اصابته ، وتم نقله الى المستشفى للمعالجة بمؤازرة دورية من مفرزة الضاحية القضائية في وحدة الشرطة القضائية.

وأصيب العريف عفيف جعفر بطلق ناري في وجهه، وما لبث أن فارق الحياة.
وتبين ان الموقوف قام بعدة عمليات سلب بقوة السلاح لدى خروجه من السجن منذ نحو الشهر.
التحقيق جار باشراف القضاء المختص.

إن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي تعاهد الشهيد على استكمال مسيرتها في حمل شعلة الامن والزود عن حياة المواطنين وممتلكاتهم ، فتجسد الدرع الواقي لهم، لتدرأ عنهم الاعتداءات الغادرة والاجرامية التي ترتكبها عصابات الاشرار، وتدعو المواطنين الى التعاون معها في الابلاغ عن كل مطلوب ومجرم يشاهدونه أو يعرفون عنه شيئاً، اذ انهم يشكلون الخطر الأكبر على المجتمع وأبنائه". 

والشهيد عفيف جعفر من مواليد 14/08/1981 الكواخ.
- متأهل وله ولدان.
- دخل السلك بتاريخ 27/11/2006، بصفة مجند ممدة خدماته
- رُقي الى رتبة دركي بتاريخ 4/02/2011، وإلى رتبة عريف بعد الاستشهاد.
- خدم في معهد قوى الامن الداخلي، وحدة جهاز امن السفارات والادارات والمؤسسات العامة، وحدة الدرك الاقليمي / فصيلة الاوزاعي.
- حائز على وسامي الحرب والجرحى- مدالية الامن الداخلي والمدالية العسكرية.

ويُظهر شريط فيديو لحظة استشهاد العريف جعفر، وتمتنع "النهار" عن عرضها كاملة نظراً لقساوة المشهد.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard