الامير تشارلز يلتقي الناجين من زلزال اماتريتشه

3 نيسان 2017 | 09:52

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

سار الامير تشارلز امس في شوارع أمتريتشه في وسط ايطاليا التي دمرها نهاية آب زلزال تسبب بوفاة نحو 300 شخص، في محاولة لمواساة الناجين من هذه المأساة.
وجال وريث عرش بريطانيا بصمت في "المنطقة الحمراء" التي يمنع الدخول اليها عادة حيث انقاض المنازل ومبنى بلدية البلدة العائدة الى القرون الوسطى والواقعة على تلة. وكان من بين الضحايا ثلاثة بريطانيين.
وصرخ الامير تشارلز عندما اكتشف انقاض كنيسة القديس اغسطينوس وسط حديقة تكثر فيها القطط المهجورة "انه مشهد دمار مخيف".
واوضح رئيس بلدية المدينة سيرجيو بيروتزي انه ينتظر "إعادة بناء المدينة" مضيفا للامير تشارلز الذي اعتمر خوذة صفراء "يجب ان نتطلع الى المستقبل".
وقد وصل الامير البالغ 68 عاما في مروحية اذ ان الطرقات لا تزال متضررة جراء الكارثة وقد وضع اكليلا من الزهر الاصفر والابيض امام نصب في متنزه استقبل الناجين.
وقالت مارينا توريدي (65 عما) "قلت له اني فقدت زوجي في تلك الليلة فتأثر كثيرا وقبلني. عرفته على اغوستينو الذي انتشلني من بين الانقاض فقال عن إنه بطل".
وتندرج زيارة الامير تشارلز الى اماتريتشه ضمن جولة اوروبية برفقة زوجته كاميلا لتعزيز العلاقات داخل الاتحاد الاوروبي بعد قرار بريطانيا الانسحاب منه.
وبدأت الجولة في رومانيا وتنتهي الاربعاء المقبل في النمسا. وكان نجل تشارلز الامير وليام وزوجته كايت زارا باريس في اذار.
وقد خصصت كاميلا بعد ظهر الاحد لزيارة جمعية في فلورنسا تعنى بمساعدة النساء ضحايا الاتجار بالبشر.
ويشارك الزوجان الاثنين في فلورنسا في حفل استقبال في الذكرى المئة لتأسيس المعهد البريطاني ويلتقيان البابا فرنسيس في الفاتيكان الثلثاء.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard