غوتيريش: لـ"تضامن أكبر" مع سكان الموصل... "لقد عانوا الأمرّين" (صور)

31 آذار 2017 | 19:57

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

دعا الأمين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش اليوم من #العراق الى تضامن دولي أوسع مع أهالي #الموصل، الذين عانوا لسنوات تحت حكم "داعش"، وأشهرا من ويلات المعارك.

وبدأت القوات العراقية منذ اكثر من خمسة اشهر معركة استعادة الموصل من أيدي الجهاديين، دفعت منذ الشهر الماضي اكثر من 200 الف شخص الى النزوح من أحياء الجانب الغربي من المدينة، كما أوقعت عددا كبيرا من الضحايا المدنيين في حين لا يزال مئات الالاف منهم في خطر عالقين وسط المعارك.

وقال غوتيريش للصحافيين خلال تفقده مخيم حسن شام الذي يستقبل الفارين من المدينة: "ليس لدينا الموارد الضرورية لدعم هؤلاء الناس وليس لدينا التضامن الدولي المطلوب".

واضاف ان "هؤلاء عانوا الأمرين ولا يزالون يعانون. نحتاج لتضامن أكبر من المجتمع الدولي" معهم.

واشار الى انه "لسوء الحظ، برنامجنا هنا يتم تمويله فقط بنسبة ثمانية في المئة، وهذا يدل على مدى محدودية مواردنا".

كما ذكر انه ليس هناك ما يكفي من الموارد من اجل ان يعيش أهالي الموصل في ظروف انسانية، اضافة لضرورة الجهود المصالحة التي يجب ان تتحقق بعد استعادة كامل المدينة.

واذا تم التوصل الى مصالحة حقيقية في الموصل او مناطق اخرى في البلاد، فإنّ ذلك سيلعب دورا مهما في الاستقرار او الدفع باتجاه مزيد من العنف اذا لم يتم تحقيق ذلك.

 

تفقد الامين العام المخيم في اليوم الثاني من زيارة بدأها أمس للعراق التقى خلالها كبار المسؤولين وبينهم رئيس الوزراء حيدر العبادي في بغداد.
ودعا غوتيريش في اليوم الاول من زيارته، الى جعل حماية المدنيين "أولوية مطلقة".

قالت الامم المتحدة مطلع الشهر الجاري ان نحو 600 الف مدني لا يزالون داخل الجانب الغربي في الموصل، بينهم 400 الف محاصرون داخل المدينة القديمة وسط ظروف سيئة للغاية ومعرضون في حال بقائهم لمخاطر كبيرة.

(أ ف ب).

وافاد مكتب حقوق الانسان التابع للامم المتحدة بمقتل أكثر من 300 مدني خلال الشهر الماضي جراء قصف جوي وانفجارات واطلاق نار.
من جانبها، فتحت بلجيكا المشاركة في التحالف الدولي تحقيقا للكشف عن احتمال تورط طائراتها في الضربات الجوية التي ادت الى مقتل مدنيين في الموصل.

وقال المتحدث باسم النيابة العامة اريك فان در سيبت: "فتحنا تحقيقا مبدئيا لتحديد ما اذا كانت جميع الاجراءات قد اتخذت".
واضاف: "اذا تم الالتزام بالاجراءات بشكل صحيح (...) فمن الممكن عدم ارتكاب اي جريمة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard