التقرير الأسبوعي لبنك عوده: فائض لافت في ميزان المدفوعات منذ بداية السنة

31 آذار 2017 | 17:05

(عن الانترنت).

في ظل تداول موضوع الموازنة العامة لعام 2017 ومع بلوغ القانون الانتخابي مرحلة حاسمة، شهدت الأسواق المالية اللبنانية هذا الأسبوع إقبالاً داخلياً وخارجياً على سندات الأوروبوندترجم ارتفاعاً في الأسعار، كما سجلت سوق الأسهم زيادة طفيفة في الأسعار مدعومة بالأداء الجيد للأسهم المصرفية، بينما تراجع قليلاً سعر تداول الدولار في سوق الإنتربنك وسط استمرار التوازن بين قوى العرض والطلب، وفق التقرير الأسبوعي لـ ‎#بنك_عوده. ويأتي هذا المنحى في ظل صدور أرقام ميزان المدفوعات الذي سجل فائضاً لافتاً قدره 509 مليون دولار في الشهرين الأولين من السنة مقابل عجز قدره 356 مليون دولار في الفترة المماثلة من السنة الماضية. في التفاصيل، لاقت الأوراق المصدرة حديثاً وبعض الأوراق القصيرة إلى المتوسطة الأجل اهتماماً محلياً وأجنبياً داخل سوق سندات الأوروبوند، ما استتبع تراجعاً في متوسط المردود المثقل بمقدار 15 نقطة أساس إلى 5.53% وتقلصاً في متوسط الهامش المثقل بمقدار 15 نقطة أساس إلى 356 نقطة أساس وسط استقرار في المردود على سندات الخزينة الأميركية. إلى ذلك، تقلص هامش مقايضة المخاطر الائتمانية لخمس سنواتبمقدار 17 نقطة أساس إلى نحو 370-420 نقطة أساس. وعلى صعيد سوق الأسهم، اقتصرت قيمة التداول الاسمية على 3.2 مليون دولار هذا الأسبوع مقابل متوسط أسبوعي بقيمة 6.8 مليون دولار منذ بداية العام 2017، بينما ارتفع قليلاً مؤشر الأسعار بنسبة 0.7%. وفي سوق القطع، بقي النشاط متوازناً فيما تراجع قليلاً سعر تداول الدولار في سوق الإنتربنك إلى 1514 ل.ل.-1514.25 ل.ل. وسط ظهور بعض التحويلات لصالح الليرة لسداد الرواتب في آخر الشهر.

الأسواق

في سوق النقد:استقر معدل الفائدة من يوم إلى يوم عند 3.00% هذا الأسبوع في ظلاستمرار توافر السيولة بالليرة.وواصلت الودائع المصرفية المقيمةمنحاهاالتصاعدي للأسبوع السابع على التوالي، كما أظهرت آخر الإحصاءات النقدية الصادرة عن مصرف لبنان للأسبوع المنتهي في 16 آذار 2017، إذ ارتفعت بقيمة 584 مليار ليرة، نتيجة نمو الودائع بالعملات الأجنبية بقيمة 470 مليار ليرة (أي ما يعادل 312 مليون دولار)، وزيادة الودائع بالليرة اللبنانية بمقدار 114 مليار ليرة وسط ارتفاع الودائع تحت الطلب بالليرة بقيمة 28 مليار ليرة وارتفاع الودائع الادخارية بالليرة بقيمة 86 مليار ليرة.عليه، بلغ نمو الودائع المصرفية المقيمة منذ بداية العام 2017 زهاء 3184 مليار ليرة، بحيث شكل نموالودائع بالعملات الأجنبية 85% منه.

على ضوء استمرار نمو الودائع المقيمة خلال الأسبوع المنتهي في 16 آذار 2017، واصلتالكتلة النقدية بمفهومها الواسع(M4)اتساعها بقيمة 492 مليار ليرة، في ظل ارتفاع محفظة سندات الخزينة المكتتبة من قبل القطاع غير المصرفي بقيمة 43 مليار ليرة وتراجع حجم النقد المتداول بقيمة 135 مليار ليرة. عليه،يكون اتساع الكتلة النقدية (M4) قد بلغزهاء3148 مليار منذ بداية العام 2017، مدعوماً بشكل أساسي بنمو الودائع بالعملات الأجنبية. وفي السوق الثانوية لسندات الخزينة، تم تداول الأوراق التي تستحق في العام 2023 و2025 و2026 بمقدار 14 نقطة أساس و20 نقطة أساس و25 نقطة أساس تحت منحنى المردود على التوالي.

في سوق سندات الخزينة:سجلت نتائج المناقصات بتاريخ 23آذار 2017 عجزاً اسمياً قيمته 181 مليار ليرة، نتيجة بلوغ حجم الاكتتابات زهاء 74 مليار ليرة والذي توزع على النحو التالي: 21 مليار ليرة في فئة الثلاثة أشهر(4.44%) و27 مليار ليرة في فئة السنة (5.35%) و26 مليار ليرة في فئة الخمس سنوات (6.74%)، بينما وصلت الاستحقاقات الأسبوعية إلى 255 مليار ليرة. إلى ذلك، أظهرت نتائج المناقصات بتاريخ 30 آذار 2017 أنالمصارف اللبنانية لا تزال تحصل على حصص ضئيلة في مناقصات سندات الخزينة، إذ سمح مصرف لبنان للمتعاملين الاكتتاب بنسبة 1.34% فقط من طروحاتهم في فئة السبع سنوات (7.08%)، وبنسبة 7.7% في فئة الثلاث سنوات (6.50%)، وبنسبة 16.4% في فئة الستة أشهر (4.99%).

في سوق القطع:تواصل الطلب التجاري على الدولار هذا الأسبوع، بينما ظهرت تحويلات لصالح الليرة بأحجام متوسطة لسداد رواتب الموظفين في نهاية شهر آذار. في هذا السياق، تداولت المصارف التجارية العملة الخضراء فيما بينها بسعر راوح بين 1514 ل.ل. و1514.25 ل.ل بالمقارنة مع 1514 ل.ل.-1514.50 ل.ل. في الأسبوع السابق.

في سوق الأسهم:اقتصرت قيمة التداول الاسمية هذا الأسبوع على 3.2 مليون دولار (ما عدا عمليات خارج الردهة على أسهم "بنك بيروت العادية" وأسهم "ريمكو" بقيمة 13.1 مليون دولار) مقابل نشاط بقيمة 7.9 مليون دولار في الأسبوع السابق. واستحوذت أسهم "سوليدير" على 54.10% من النشاط، تلتها الأسهم المصرفية بنسبة 44.63% منه والأسهم الصناعية بنسبة 1.27% منه. وعلى صعيد الأسعار، ارتفع قليلاً مؤشر الأسعار بنسبة0.7% ليقفل على 108.67. في التفاصيل، تراجعت أسعار 3 أسهم من أصل 12أسهم تم تداولها هذا الأسبوع، بينما ارتفعت أسعار 5 أسهم وظلت أسعار 4 أسهم مستقرة.وكانت أسهم "بنك عوده العادية" الرابح الأكبر لهذا الأسبوع بارتفاع في أسعارها نسبته 3.0% إلى 6.90 دولار، بينما كانت أسهم "هولسيم لبنان" الخاسر الأكبر بتراجع في أسعارها نسبته 0.9% إلى 11.50 دولار.

في سوق سندات الأوروبوند:كانت الأوراق المصدرة حديثاً في محور اهتمام المتعاملين المحليين والأجانب هذا الأسبوع، حيث سجلت تقلصات لافتة في Z-spreads. فالأوراق التي تستحق في آذار 2027 شهدت تقلصات بمقدار 20 نقطة أساس إلى 419 نقطة أساس، بينما سجلت الأوراق التي تستحق في آذار 2032 و2037 تقلصات مقدارها 10 نقاط أساس و9 نقاط أساس على التوالي لتقفل على 442 نقطة أساس و463 نقطة أساس على التوالي. كذلك، سجل المتعاملون الأجانب طلباً على الأوراق التي تستحق في تشرين الثاني 2019 ونيسان 2021 وتشرين الأول 2022 والتي سجلت تقلصات في Z-spreads مقدارها 21 نقطة أساس و6 نقاط أساس و10 نقاط أساس على التوالي لتصل إلى 282 نقطة و325 نقطة أساس و348 نقطة أساس على التوالي.وقد انعكس هذا النشاط تراجعاً في مؤشر بنك عوده (Z-spread based Audi Compiled Lebanon Bond Index) بنسبة 3.6% بالمقارنة مع إقفال الأسبوع السابق. أما هامش مقايضة المخاطر الائتمانية لخمس سنوات فقد تقلص من 400-425 نقطة أساس في الأسبوع السابق إلى 370-420 نقطة أساس هذا الأسبوع.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard