قتله كلبه أثناء مقابلة على إذاعة بي بي سي!

30 آذار 2017 | 17:10

المصدر: موقع "bfmtv"

  • المصدر: موقع "bfmtv"

في حادثة مؤلمة، قتل رجل على يد كلبه أثناء تصوير فيلم وثائقي في شمال لندن مع إذاعة "بي بي سي" البريطانية ، وفق ما ذكر موقع "bfmtv".

فقد كان ماريو باريفواتوس (41 سنة) في منزله في وود غرين شمال لندن عندما هاجمه كلبه من نوع ستافوردشاير بول تيرير، وعضّه في عنقه، أثناء تصوير المقابلة. وعلى الفور، اتّصل طاقم التصوير بالإسعاف ونقل ماريو إلى المستشفى، لكنّه توفي بعد ساعتين من الحادث. وذكرت إذاعة الـ"بي بي سي" أنّ أفراد الطاقم توقفوا عن التصوير وهرعوا لإسعاف الضحية. و لم تعط الإذاعة المزيد من التفاصيل، كما أنّها حدّت من التعليقات التي صدرت عن الحادث منعاً للكشف عن موضوع الفيلم الوثائقي.
وخضع الصحافيان وهما رجل في العشرين من عمره وامرأة في الثلاثين إلى تحقيقات الشرطة. كما أوضح أحد الجيران أنّه سمع صراخ ماريو وهو يتعرّض للهجوم ورآه ينزف بكثرة من رقبته. أمّا بالنسبة الى الكلب فقد نقلته الشرطة إلى مأوى آمن للكلاب، علماً أنّ هذا النوع من الكلاب لا يعتبر خطيراً.
وكشفت تقارير تشريح الجثة أنّ ماريو توفي بسبب فقدان كمية كبيرة من الدم وإصابة القصبات الهوائية بعد عضة الكلب. ولم تعتبر الشرطة قضية موت ماريو مشبوهة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard