"لن يُسمح بوجود أي وسيلة إعلامية"... بوب ديلان سيتسلّم نوبل!

29 آذار 2017 | 14:00

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

سيتسلم #بوب_ديلان الميدالية والشهادة المرافقتين لجائزة نوبل للاداب يوم السبت أو الاحد في ستوكهولم، على ما أعلنت اليوم الامينة العامة الدائمة للاكاديمية السويدية ساره دانيوس.

وكتبت دانيوس على مدونتها: "اتفقت الاكاديمية السويدية وبوب ديلان على اللقاء خلال عطلة نهاية الاسبوع" في ستوكهولم، حيث يحيي المغني الاميركي حفلة.
واضافت: "سيتم الامر ضمن مجموعة صغيرة ولن يسمح بوجود اي وسيلة اعلامية".
وأوضحت أن "الأمر سيتم ضمن مجموعة صغيرة ولن يسمح بتواجد أي وسيلة اعلامية. سيتواجد بوب ديلان وأعضاء في الاكاديمية فقط تبعا لرغبات ديلان".

وتبقى مسألة غير مبتوتة بعد وتتعلق بخطاب تلقي الجائزة ويسمى ايضا "درس نوبل" الذي ينبغي على كل فائز ان يتقدم به في الاشهر الستة التي تلي مراسم تسليم الجائزة اي قبل العاشر من حزيران.

وقالت دانيوس بالانكليزية: "لن يلقى اي خطاب نوبل الان. وتعتقد الاكاديمية ان نسخة مسجلة سترسل اليها في موعد لاحق".

أما بالسويدية فقد تطرقت الى الموضوع بعبارات اوضح إذ أشارت إلى أن "الأكاديمية أحيطت علما بأن (ديلان سيرسل) تسجيلا في وقت لاحق".
وثمة أهمية كبيرة لهذا الخطاب إذ أن شيكا بقيمة ثمانية ملايين كورونة (911 ألف دولار) يُقدم عادة للفائز عند القائه هذه الكلمة.
ويحقق مؤلف "بلويينغ إن ذي ويند" و"مستر تامبورين مان" ايرادات مالية عالية بفضل نجاحه الكبير في مجال الموسيقى منذ أكثر من نصف قرن، وهو نادرا ما يتحدث في الأمور المالية.

وفي تاريخ مكافآت "نوبل"، الفائز الوحيد الذي لم يلق خطاب تلقي الجائزة هو الفرنسي جان بول سارتر الذي رفض الجائزة في العام 1964 إذ ان هذا الفيلسوف كان يرفض التكريمات ولم يتقاض تاليا المبلغ المالي الكبير الذي كان مرصودا له بفعل فوزه بالجائزة.

واشارت دانيوس الى ان الاكاديمية تتلقى "دروس نوبل مسجلة من وقت الى اخر كان اخرها للفائزة بجائزة نوبل للاداب اليس مونرو العام 2013".
وتعذر على الكاتبة الكندية التي كانت في الثانية والثمانين المجيء الى السويد بسبب وضعها الصحي.

وتشكل ستوكهولم المحطة الاولى في جولة اوروبية لبوب ديلان (75 عاما) بمناسبة صدور البوم ثلاثي يستعيد فيه اغنيات لفرانك سيناترا.

وكان ديلان ارسل في العاشر من كانون الاول خلال مأدبة نوبل التقليدية في ستوكهولم رسالة شكر تلتها السفيرة الاميركية في السويد اعرب فيها عن دهشته لضم اسمه الى اسماء كتاب كبار مثل روديارد كيبلينغ وألبير كامو وارنست هيمنغواي.

ويثير ديلان الجدل بموقفه منذ منحه جائزة نوبل خصوصا بسبب صمته حيال الموضوع خلال حفل أحياه في لاس فيغاس في اليوم عينه لإعلان فوزه، غير أن ذلك ينسجم مع طبعه المتكتم.

وقالت الناقدة الأدبية السويدية ماريا شوتينيوس: "تسلم جائزة من يدي الملك وارتداء ملابس رسمية في الاحتفال الأجمل في العالم وحضور مأدبة عشاء طويلة ومملة منقولة عبر التلفزيون وإلقاء خطاب شكر: هذا كله ليس من نشاطاته المفضلة".

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard