مقتل صيني برصاص الشرطة الفرنسية: بكين تحتج... وباريس تؤكد امن رعاياها

28 آذار 2017 | 15:42

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الصورة: أ ب

أكدت وزارة الخارجية الفرنسية ان السلطات الفرنسية تولي أمن الرعايا الصينيين "الأولوية"، بعد احتجاج بكين أثر مقتل صيني الاحد برصاص الشرطة في باريس.

وقال المتحدث باسم الخارجية رومان نادال في تصريح صحافي بالبريد الالكتروني ان "امن كل الرعايا الصينيين في فرنسا يشكل أولوية للسلطات الفرنسية". وأضاف: "لقد تم اعتماد اجراءات مشددة في الاشهر الماضية. وكل التدابير تتخذ لتوفير أفضل شروط الاستقبال والامن".

وأعلنت الشرطة الفرنسية أنها اوقفت مساء الاثنين 35 شخصا بعد تظاهرة تخللتها أعمال عنف أمام مركز للشرطة في باريس، اثر مقتل صيني خلال تدخل للشرطة الأحد.

وقالت شرطة باريس ان "35 شخصا اوقفوا" بعدما تجمع نحو 150 من "اعضاء المجموعة الآسيوية" امام مركز شرطة الدائرة التاسعة عشرة في شمال باريس مساء الاثنين.

واوضح مصدر في الشرطة انه خلال تدخل مساء الاحد في "خلاف عائلي" في منزل في الدائرة التاسعة عشرة، اندفع رجل "ما ان فتح الباب"، واعتدى على احد الشرطيين وجرحه بسلاح ابيض. وافاد ان احد زملاء الشرطي اطلق النار لحمايته، واصاب المعتدي اصابة قاتلة.

لكن محامي عائلة القتيل عرض رواية مختلفة تماما للحادث. في بكين، أعلنت الناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا شونيينغ ان بكين احتجت رسميا لدى السلطات الفرنسية، وطالبت باريس "بالكشف عن كل ملابسات" هذه القضية.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard