بعدما فقدت أطرافها... الطفلة نجت من العدوى القاتلة وعادت إلى الحياة!

28 آذار 2017 | 10:56

أصيبت هارموني بمرض التهاب السحايا منذ أن كانت طفلة. وانتشرت العدوى القاتلة في جسمها وهي في الشهر العاشر من عمرها، إذ اعتبر الأطباء أنّها من أسوأ الحالات التي شهدوها، وفق ما ذكر موقع "الدايلي ميل" البريطاني.

فبعدما أعطى الأطباء هارموني فرصة 10% للبقاء على قيد الحياة، وضعوا لها جهاز تنفس اصطناعياً. وبعد فترة، فقدت الطفلة كلتا الذراعين والساقين. إلّا أنّها وبمعجزة نجت من المرض القاتل. وبعد أشهر، ركّب لها الأطباء أطرافاً صناعية.

تبلغ هارموني اليوم ثلاث سنوات ولم تسمح لإعاقتها بالتغلب عليها، فهي تتلقّى علاجاً فيزيائيّاً ساعدها في خطو خطواتها الأولى. وقد عبّرت والدتها بفرح قائلة: "لا أستطيع أن أعبر عن شعوري بالفخر بها، إذ تمكّنت من التكيّف مع كل شيء جديد حولها".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard