الفصائل لـ"النهار": نعمل للمصالحة في مخيم برج البراجنة بالتنسيق مع الجيش

27 آذار 2017 | 13:20

المصدر: "النهار"

(عن الانترنت).

تسعى الفصائل الفلسطينية والاحزاب اللبنانية بوتيرة متسارعة الى نزع اسباب الاشكال الاخير في مخيم #برج_البراجنة والذي شكل سابقة في تاريخ المخيم مع الجوار. على بعد امتار من حاجز لقوى الامن الداخلي عند مدخل المخيم يتابع "ابو محمد" في دكانه الصغير تقريراً اخبارياً عن القمة العربية في الاردن. ويردد " منذ 70 عاماً ونحن ننتظر ان يعيد العرب فلسطين الى اهلها ولا نزال ننتظر ويبدو ان الانتظار سيطول". هو لاجىء فلسطيني والده من ترشيحا شمال فلسطين وتهجر الى لبنان بعد النكبة عام 1948 واقام في المخيم في #الضاحية الجنوبية لبيروت ورحل عن الدنيا تاركاً اولاده ينتظرون العودة الى بلدتهم، ولكن العودة ليست قريبة ما يعني ان الاقامة هنا ستطول يردد الرجل الخمسيني . وبعد الاستفسار عن اوضاع المخيم بعد الاحداث الاخيرة يقول "والله لا طعم لها ولا لون ولا نعرف لماذا تطورت الامور بشكل كاد يهدد استقرار المخيم والجوار. ويعيد الى الاذهان فترة الثمانينات من القرن الماضي، ولكن تدخل العقلاء وضع حداً للتهور الذي وقع فيه بعض الشبان من المخيم وجيرانهم من اللبنانيين في حي الجورة وكلنا أمل ان لا تتكرر تلك الاحداث".

ما يأمله الرجل تطبيق ما تم بحثه على طاولة البحث في السفارة الفلسطينية في بيروت الجمعة الفائت عندما دعا السفير أشرف دبور الفضائل الفلسطينية وممثلين لـ "حزب الله" وحركة "أمل" لمعالجة اوضاع المخيم الذي شهد اشتباكات عنيفة الجمعة في 10 الجاري بين شبان لبنانيين وفلسطينيين ادت لسقوط قتيل وعدد من الجرحى.

علمت "النهار" انه تم الاتفاق خلال الاجتماع على تشكيل لجان من المخيم والجوار لازالة اسباب الاشكال الاخير للحؤول دون تكرارها.
الاجتماع الاخير ستليه خطوات عملية لاعادة الامور الى طبيعتها بحسب المسؤول في "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" فؤاد ظاهر الذي يؤكد ان "التواصل بين الفصائل الفلسطينية والاحزاب والقوى الامنية اللبنانية مستمر ويشهد اعلى درجات التنسيق والتعاون حتى لا يحاول اي طرف دخيل على المخيم ان يأخذ الامور الى مكان اخر،علماً ان الاشكال الاخير كان فردياً وان وصل الى مرحلة لم يكن احد يتوقعها ، ويجب معالجة الاسباب والتراكمات التي أدت الى تفلت الامور".

ويشدد ظاهر ان " ابناء المخيم يعيشون في حضن المقاومة وليس لديهم اي خلافات مع هذه البيئة".

بدوره يؤكد المسؤول #حركة_فتح في بيروت سامر ابو عفش لـ"النهار" ان المخيم "عاد الى حياته الطبيعية في ظل تعاون مطلق بين اعضاء اللجنة الرباعية والتي تضم ممثلين للفصائل وقوى التحالف و #حزب_الله و"أمل" ومخابرات الجيش". ومن جهة ثانية يجزم ابوعفش "عدم وجود جماعات متشددة في المخيم وان لا بيئة حاضنة لهذه الجماعات"، مشدداً على "أهمية التنسيق مع القوى الامنية اللبنانية واحزاب المنطقة والعشائر العربية".

كذلك يثني المسؤول عن حركة "حماس" في مخيم برج البراجنة احمد الحاج على "التعاون بين اعضاء اللجنة الرباعية واتحاد العشائرالعربية. وهناك وعي تام لمخاطر عدم تكرار ما حدث في محيط المخيم . ونحن نعمل من اجل الوصول للمصالحة الكاملة خصوصاً ان الاشكال كان فردياً ". ويضيف "نحن مع القوى الاخرى نواصل الجهود لانهاء ذيول الاحداث الاخيرة".

تجمع الفصائل على ان احداث مخيم برج البراجنة اصبحت جزءاً من الماضي وان المخيم بموقعه الجغرافي وطبيعته الحساسة لا يسمحان بوجود جماعات متطرفة داخله وان كان عدد سكانه قذ تضاعف من نحو 20 الى 40 الفا بعد الازمة السورية ونزوح الاف العائلات الفلسطينية والسورية من مخيم اليرموك اليه اسوة بمعظم مخيمات لبنان.

abbas.sabbagh@annahar.com.lb

 

جزر، خيار وفجل اساس هذه المقبلات... طبق صيفي بامتياز

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard