البرلمان يستأنف جلساته... "منفذ الهجوم بريطاني" و"داعش" يتبنّى

23 آذار 2017 | 11:58

المصدر: "رويترز، أ ف ب"

  • المصدر: "رويترز، أ ف ب"

(أب).

استأنف البرلمان البريطاني دورته اليوم، غداة الاعتداء الذي وقع امام قصر وستمنستر في #لندن واسفر عن سقوط ثلاثة قتلى وعشرات الجرحى.

ووقف اعضاء البرلمان دقيقة صمت عند الساعة 09,33 بالتوقيت المحلي وتوقيت غرينتش. وجرت مراسم أخرى في الوقت نفسه امام مقر الشرطة البريطانية (سكوتلانديارد) على بعد مئات الامتار تكريما للشرطي الذي قتل في الهجوم.

ونقلت قناة "سكاي نيوز" التلفزيونية اليوم، عن مصادر لم تسمها أن الشرطة البريطانية ألقت القبض على عدة أشخاص بعد أن داهمت منزلا في برمنغهام في إطار التحقيق في الهجوم الذي وقع قرب البرلمان أمس.

ولاحقاً، اعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ان منفذ اعتداء لندن بالامس مولود في بريطانيا وكان موضع تحقيق لجهاز الاستخبارات البريطانية (ام آي 5) "قبل سنوات" بشبهة التطرف العنيف.

وقالت ماي امام البرلمان ان "هذا الرجل مولود في بريطانيا... وكان قبل سنوات موضع تحقيق لأم اي 5 على خلفية شبهات بالتطرف العنيف"، مضيفة انه "كان شخصية ثانوية في هذا التحقيق".

وأضافت إن الإرهاب لن يسود وحضّت البريطانيين على مواصلة حياتهم اليومية والتمسك بقيم البلاد.

وتابعت: "من المهم جدا في هذا الوقت أن نظهر أن قيمنا هي التي ستسود وأن الإرهابيين لن ينتصروا وأننا سنواصل حياتنا بنفس وحدة الهدف والقيم التي تجمعنا كأمة واحدة وضمان أن تلحق الهزيمة بالإرهابيين".

وأضافت أن "منفذ الهجوم بريطاني المولد ومعروف لأجهزة المخابرات. ما يمكنني تأكيده هو أن الرجل بريطاني المولد وأن جهاز المخابرات إم.آي5 استجوبه قبل بضع سنوات فيما يتعلق بمخاوف من عنف المتطرفين. كان شخصية هامشية... القضية قديمة"، مشيرة إلى أنه لم يكن داخل دائرة الضوء التي تسلط عليها المخابرات اهتمامها في الوقت الراهن.

وتابعت إنه لم تكن هناك معلومات لدى المخابرات عن نياته أو عن خطة يدبرها.

من جانبه قال مارك رولي قائد وحدة مكافحة الإرهاب بالشرطة البريطانية اليوم، إن الشرطة قبضت على سبعة أشخاص في إطار التحقيقات.
وأضاف أن عدد القتلى أربعة بينهم المهاجم وأنه يجري علاج 29 في المستشفى سبعة منهم في حال حرجة.

وقفة حداداً
من بين المصابين ثلاثة تلامذة فرنسيين تراوح أعمارهم ما بين 15 و16 عاما كانوا في رحلة مدرسية إلى لندن مع زملائهم وهم من منطقة بريتاني في غرب فرنسا.

وذكرت وسائل إعلام فرنسية أن من المتوقع أن يصل وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت إلى لندن لزيارتهم في المستشفى.
وقالت وزارة الخارجية في كوريا الجنوبية إن من بين المصابين أيضا خمسة من مواطنيها.

ومن المقرر تنظيم وقفة في ميدان الطرف الأغر في لندن الساعة 1800 بتوقيت غرينتش حدادا على أرواح الضحايا.
وقال فالون إن السلطات المعنية ستراجع الترتيبات الأمنية في البرلمان.

"داعش"

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية الهجوم، وفق ما افادت وكالة "اعماق" المرتبطة بالتنظيم المتطرف.

ونقلت وكالة اعماق عن "مصدر امني" ان "منفذ هجوم الامس امام البرلمان البريطاني في لندن هو جندي للدولة الاسلامية ونفذ العملية استجابة لنداءات استهداف رعايا دول التحالف" الدولي بقيادة واشنطن ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard