الأسير يدعو الى الجهاد والتحرك بعد العيد: الحريري وافق على ضربي (بالصوت)

5 آب 2013 | 21:06

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

الانترنت

بعد شهر على نشر التسجيل الصوتي الأول للشيخ المتواري أحمد الأسير، يأتي التسجيل الثاني، وفيه الى الهجوم المكرر على الجيش والأمين العام لـ"حزب الله " السيد حسن نصرالله، والنائب ميشال عون، تصويب مركز على الرئيس سعد الحريري، ودعوة لأنصاره للتحرك في الشارع.

في تسجيله الصوتي الذي نشر على مواقع الانترنت، وبلغت مدته 34 دقيقة، وجاءت مقاطع الصوت فيها مركبة، اتهم الاسير الرئيس الحريري باعطاء الضوء الاخضر لانهائه واخراجه من عبرا. وقال ان "الحريري كان على علم بضربي وبمعركة عبرا قبل اسابيع من حصولها". كما اتهم النائب بهية الحريري بالاتصال بمفتي صيدا سليم سوسان ومطالبته بعدم التدخل لمساعدة الاسير وقولها: "اتركهم يذبحوه".

وهاجم الأسير "تعهد" الرئيس الحريري التمديد لقائد الجيش العماد جان قهوجي ومعركة عبرا لم تنته بعد، كما دعوته له للضرب بيد من حديد، كما حمل على مناهضة الحريري "حزب الله" اليوم و"هو الذي شرع مقولة الجيش والشعب والمقاومة في البيان الوزاري".
واعتبر ان "ما حصل معنا في عبر نتيجة طبيعية للحملة الشعواء التي شنها علينا تيار المستقبل". كما اتهم الاسير "المستقبل" بمحاربته في المناطق عبر مناهضة تحركاته في المساجد ومنع اعتصاماته في المناطق.
وتوجه الاسير الى نصر الله قائلاً: "لجأت الى طائفتك عندما سقط القناع"، مضيفاً: "كفى متاجرة بفلسطين فهي تلعنكم كالقصير وحمص".
وقال ان النائب عون "يستعمل التحريض الاعمى ضد اهل السنة ويستخدم اعلامه الحاقد ضدنا"، مضيفا ان "شامل روكز صهر عون نزل الى عبرا ثاني ايام المعركة طمعاً بالوصول الى قيادة الجيش". و دعا المسيحيين الى "محاسبة عون الذي يبرر لنصر الله القتال في القصير وعبرا".

ورأى الاسير ان النائب وليد جنبلاط ورئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية سمير جعجع "تبرعا بشتمنا لانهما يجدان فينا مادة دسمة للتزلف" زاعماً ان "جمهورهما لا يوافق على ذلك".

 

وفي موضوع الجيش قال الاسير "من الطبيعي ان نسمع تمجيدا بالجيش لان البعض لا يدرك ما حصل وكيف تدار هذه المؤسسة"، مضيفا "كنا نتمنى ان يكون الجيش للجميع وليس ان يقصفنا على بعد 20 مترا والدمار اكبر دليل على ذلك". واعتبر ان "الجيش الذي يأتمر من نصرالله وبري ليس جيشا للجميع، الجيش الذي  لا يرضى بوقف اطلاق النار لاخراج المدنيين ويطلق النار على مدنيين سلميين في مجدل عنجر وسعد نايل والمرج، ليس جيشا لكل اللبنانيين". وأشار إلى أن "الرصاصة الاولى اطلقها الجيش وليس كما عرضت قناة الحقد الجديد". وختم بالقول: "ادعو نفسي واخواني من اهل السنة الى الجهاد، جهزوا انفسكم بعد العيد للتحرك من اجل استعادة الكرامة كاملة، ولاسيما احبائي في صيدا، لا بد ان نسعى الى اغلاق ملف عبرا، وادعو الى اعتصامات سلمية بعد صلاة الجمعة، اولها عند دوار الكرامة وفي نهاية كل اعتصام نعلن عن الاعتصام المقبل". (لسماع التسجيل اضغط على الرابط الاتي الاسير)

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard