"هيومن رايتس ووتش": ضباط في قوات حفتر "ربما ارتكبوا" جرائم حرب

22 آذار 2017 | 18:29

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش اليوم، ان قوات "الجيش الوطني الليبي" بقيادة المشير خليفة #حفتر التي تقاتل لطرد الجهاديين من #بنغازي شرقا "ربما ارتكبت" جرائم حرب.

والسبت أعلن "الجيش الوطني الليبي" أن شرق ليبيا بات الآن تحت سيطرته، وأكد مصدر في القوات الخاصة التابعة له "فرار المجموعات الارهابية من آخر معاقلها في المحور الغربي" لبنغازي.

أما اليوم، فأفادت هيومن رايتس ووتش في بيان ان الجيش الوطني "ربما ارتكب جرائم حرب تشمل قتل وضرب المدنيين والإعدام الميداني والتمثيل بجثث مقاتلي المعارضة بمدينة بنغازي شرقي ليبيا في 18 آذار 2017 والأيام القريبة من هذا التاريخ".

كما طالبت المنظمة غير الحكومية ومقرها في نيويورك المشير حفتر "أن يأمر بتحقيق كامل وشفاف" في معلومات وردتها في شهادات هاتفية من أهالي وناشطين عن اقدام عناصر في الجيش الوطني على مهاجمة وقتل مدنيين اثناء اجلاء سكان حي قنفودة غرب بنغازي.

أضافت انها اطلعت على تسجيلات فيديو وصور تم تناقلها على مواقع التواصل قدمت على انها لجثث مقاتلين معارضين بعدما قام عناصر في قوات حفتر بتشويهها والتمثيل بها، مضيفة انه تعذر عليها التحقق من صحة هذه الوثائق.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard