منزله سُدّ بالاسمنت... إسرائيل تنتقم من فلسطيني كان صدم جنوداً بشاحنة

22 آذار 2017 | 15:20

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

القنبر (عن الانترنت).

أقدمت القوات الاسرائيلية اليوم، على سد منزل بالاسمنت يعود لفلسطيني قتل أربعة جنود اسرائيليين بعد صدمهم بشاحنة قبل قتله، وفق ما اعلنت الشرطة.

وقام فادي القنبر (28 عاما) في شهر كانون الثاني الماضي بصدم جمع من الجنود كانوا يقومون برحلة مخصصة للعسكريين في القدس، ما ادى الى مقتل اربعة منهم. وقتل القنبر برصاص القوات الاسرائيلية بعدما صدم الجنود في متنزه في حي ارمون هنتسيف الاستيطاني المطل على البلدة القديمة في القدس.

والقنبر من سكان حي جبل المكبر في القدس الشرقية المحتلة.
وقع الهجوم في منطقة بين حي ارمون هنتسيف الاستيطاني وحي جبل المكبر الفلسطيني.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قال بعد الهجوم ان الشاب من "انصار" تنظيم الدولة الاسلامية، الامر الذي نفته عائلته.
وفي مواجهة اعمال العنف الحالية، قرر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين #نتنياهو تسريع عمليات هدم منازل منفذي الهجمات. ويعتبر معارضو هذا الاجراء انه عقاب جماعي يؤدي الى تشريد عائلات باكملها.

وتقول السلطات الاسرائيلية ان هذه الاجراءات تشكل رادعا للفلسطينيين الذين يفكرون في تنفيذ هجمات.
من جانبها، اكدت متحدثة باسم الشرطة الاسرائيلية، ان سد منزل القنبر بالاسمنت سيستغرق يومين.

ولم تعد اسرائيل جثمان القنبر الى عائلته حتى الان من اجل دفنه.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard