متطوعو الدفاع المدني... حياتهم أو تثبيتهم!

22 آذار 2017 | 11:47

المصدر: "النهار"

عاود متطوعو الدفاع المدني تحركاتهم فتوجهوا إلى شارع رياض الصلح في بيروت سعياً منهم إلى حضّ المعنيين على إنهاء ملفهم المطلبي المحق الذي لا يزال عالقاً فيما وعود الجهات السياسية إيجابية لا تخترقها أي خطوت عملية. وينتظر 2550 متطوعاً في #الدفاع_المدني قرار تثبيتهم منذ سنوات في ملاك المديرية العامة للدفاع المدني بدلاً من نظام التطوع.

في حديثه لـ "النهار" كشف المتطوع يوسف الملاح أنَّ "هناك خطوة قادمة نعمل عليها مع مجموعة من الشبان بسرية تامة بعيداً من الإضرار بالمواطن أو الوطن. ما يؤلمنا هو وجود ملفنا على جدول أعمال مجلس النواب ورقمه 22 فما الذي يعوق بتَّه؟ نزور كل النواب فيخبروننا بأنهم معنا ويدعمون موقفنا ونثق بهم، ولكن لمَ لا يمرَّ هذا البند؟ ننتظر منذ 4 سنوات إقرار مطالبنا، برزت إيجابية في قانون خاص بالدفاع المدني لم يكن موجوداً في السابق، وأقرت المراسيم فيما بقيَت المسألة معلقة بتطبيق مرسومين متعلقين بالمتطوعين. في حال لم نجد أي تقدم أو حل بعد الجلسة المقبلة سنلجأ إلى خطوة لا يمكننا الكشف عنها وسيعرف المواطنون أننا متجهون إلى المسار الصحيح. لذلك، ما سيحصل بعد الجلسة المرتقبة هو فخرٌ لكل والدٍ ووالدة، ولكل شاب وفتاة، وأي مواطن. وسيعلمون أنَّ هؤلاء الشباب الذين ضحوا، وامتكلوا ما يكفي من الجرأة، عاشوا بكرامة وإنشاءالله هناك مكان آخر ينتظرهم ليعيشوا فيه بكرامة وسيفتخرون بنا".

 

 

ووجه الملاح رسالة إلى الرئاسات الثلاث كل على حدة، قائلاً: "أناشد الرئيس ميشال عون فلتكن معركة تحرير المتطوعين على يدك من هذا القانون المتشعب"، ولرئيس مجلس النواب نبيه بري: "نحن نضع دمنا على كفنا، فلا تدع أحداً يضع كفه على دمنا". وختم مناشداً رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري: "قدَّمنا الكثير من الشهداء وأنت تعرف جيداً معنى الشهادة، كثرٌ منا فقدوا أهلهم على أمل التوظيف، وكثر منا أمهاتهم في المستشفيات، فلترجع الفرحة لعيون أمهات المتطوعين".

 

salwa.abouchacra@annahar.com.lb

Twitter: @Salwabouchacra

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard