الحريري: الظروف غير ملائمة للقاء نصرالله... رفض الفتنة يجمعنا

21 آذار 2017 | 08:36

أكد رئيس الحكومة سعد #الحريري، "السعى بكل جهد إلى تحقيق نقلة نوعية فى مستوى العلاقات الاقتصادية بين لبنان ومصر بما يتلاءم مع دور البلدين وعلاقاتهما التاريخية"، مشيراً إلى أنه "لطالما كانت مصر ركيزة أساسية للأمن القومى العربي ولأمن لبنان بالذات"، ويمكن القيادة المصرية أن "تلعب دوراً محورياً في التوصل لحل سلمي بسوريا وهي قدمت النموذج الصحيح لكيفية تعاطى الجيوش الوطنية مع شعوبها".

وفي حديث أدلى به لجريدة "الأهرام"، أشار الحريري إلى "أننا لا نزال على موقفنا من سلاح #حزب_الله ولم نغيّر مواقفنا الرافضة لوجود أي سلاح خارج مؤسسات الدولة، والظروف غير ملائمة لعقد لقاء مع (الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن) #نصرالله، وما يجمعنا حاليا المشاركة ضمن الحكومة الواحدة والإجماع على رفض الفتنة المذهبية".

وقال: "أطمئن الجميع بأنّ علاقاتي مع المسؤولين في المملكة العربية السعودية ليست موضع تشكيك"، وتوجّه إلى المشككين بالقول: "المحكمة مستمرة في طريقها، والكل يعرف مدى دقة المحاكم الدولية وإن شاء الله ستصدر أحكامها بحق القتلة المجرمين".

وأضاف: "نسعى من خلال الحكومة إلى وضع خطة شاملة تتضمن حاجة لبنان على كل المستويات لمواجهة أعباء اللجوء السوري".

لقراءة المقابلة كاملة، الضغط هنا

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard