مبروك لدبي انجازها الجديد في الطاقة الشمسية!

باركت غرينبيس المتوسط لدبي على إتمام المرحلة الثانية من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية القادر على مد نحو 50 ألف منزل بالطاقة الكهربائية. والمشروع الذي يمتد على مساحة 4.5 كيلومترات مربعة في الصحراء يضم مليونين و300 الف لوح شمسي.
قال مسؤول الحملات في غرينبيس المتوسط/العالم العربي جوليان جريصاتي: "يشكل مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية معلماً للطاقة المتجددة تماماً مثل مشروع "نور ورزازات" في المغرب، وسوف يساهم في تحقيق طموح دبي في التربع على عرش التكنولوجيا الخضراء". وتابع: "يرسل هذا الإنجاز رسالة واضحة مفادها أن عصر النفط والطاقات القذرة شارف على النهاية حتى في البلدان المنتجة للوقود الأحفوري".
وأضاف جريصاتي:"اننا نتوقع المزيد من دبي اذ انها تملك كل الإمكانيات التي تجعل منها أول دولة عربية تتبنى الانتقال الى ١٠٠٪ طاقة متجددة والتحرر كاملاً من الوقود الأحفوري في المستقبل القريب".
مع اتمام كافة مشاريع "مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية" في العام 2030 ستشكل أكبر محطة مستقلة للطاقة الشمسية في العالم والتي تصل قدرتها الكهربائية حتى 5 آلاف ميغاوات.

 

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard