مصرف اتش.اس.بي.سي يمهل سفارات في لندن 60 يوماً لسحب أموالها

4 آب 2013 | 20:47

المصدر: ا ف ب

  • المصدر: ا ف ب

ادهش مصرف "اتش.اس.بي.سي البريطاني البعثات الدبلوماسية الاجنبية في بريطانيا بالاعلان انه لا يستطيع الاحتفاظ بحسابات عدد كبير من السفارات وامهلها 60 يوما لسحب اموالها، كما ذكرت صحيفة "ميل اون صانداي".

واضافت الصحيفة البريطانية ان هذا التدبير يشمل اكثر من 40 سفارة وقنصلية في لندن بما فيها السفارة البابوية.
وفي تصريح لـ"ميل اون صانداي"، قال برنارد سيلفر رئيس السلك القنصلي الذي يمثل القناصل في بريطانيا، ان "قرار مصرف اتش.اس.بي.سي تسبب في فوضى. فالسفارات والقنصليات تحتاج الى مصرف ليس لايداع الاموال المتأتية من التأشيرات والجوازات فقط، بل ايضا لدفع الرواتب والفواتير وحتى رسوم المرور في وسط لندن".

وردا على استفسار من وكالة فرانس برس، اكتفى المصرف بالقول انه "يطبق على جميع المؤسسات منذ ايار 2011 برنامج تقييم من خمس درجات يستند خصوصا الى مدى ربحية الحسابات".

واضاف المتحدث باسم المصرف ان "خدماتنا للسفارات لم تستثن" من هذا البرنامج. ولم يشأ تقديم مزيد من الايضاحات.

وبعض حسابات البعثات الدبلوماسية يمكن استخدامها ايضا للقيام بعمليات غير قانونية. لذلك اعلن اتش.اس.بي.سي في كانون الثاني انه سيعزز مكافحة الاموال القذرة بعدما اضطر الى ان يدفع العام الماضي غرامة قياسية الى الولايات المتحدة (1,92 مليار دولار) التي اتهمته بالتواطؤ في تبييض الاموال لمصلحة تجار مخدرات وارهابيين وايران.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard