اللبناني أمام فرصة "التبرؤ" من الخَروف... ماذا سيحدث في الأيام الثلاثة المقبلة؟

16 آذار 2017 | 21:29

المصدر: "النهار"

تصوير سركيس بيكاريان.

يحدث في لبنان ان يهللَ المواطن لزعيمه. ويحدث أيضاً ان يعتاد العيش وسط القاذورات الاستهلاكية منها والسياسية. المهم ان حدود منطقته الطائفية مصانة، ولو رسّمت حدودها أكياس النفايات. ويحدث ايضاً ان ينشغل #دروز لبنان في ترصّد تصريحات وزير الخارجية جبران باسيل خوفاً على كرسي مجلس الشيوخ. الضرائب لا تقلقهم. ويحدث ان ينشغل مسيحيو لبنان في البحث عن حقوقهم التمثيلية المهدورة في مؤسسات الدولة التي "يقضمها مسلمون". #الضرائب لا تقضم حقوقهم. ويحدث ان ينشغل سنّة لبنان في البحث عما اذا كان التنازل عن بعض صلاحيات دولته لصالح فخامته، يطعن في حقوق طائفتهم التمثيلية. الضرائب لا تتعدى على صلاحياتهم. ويحدث ان ينشغل شيعة لبنان في المطالبة بوزارة المالية ليوقعوا على المراسيم. الضرائب لا تلغي تمثيلهم. ويبقى القليل من الثائرين على الأمر الواقع، الذين قرروا تحرير الفكر: "لأ مش غنم". فماذا سيحدث في الايام الثلاثة المقبلة؟

#الشيوعي
يتكلم الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني حنا غريب بلسان الفقراء في لبنان، ويدافع عن السلسة، لا عن "الشماعة" الحالية لتمرير صفقات مشبوهة. ويقول لـ"النهار": "نحن ضد ربط اقرار الحقوق بفرض الضرائب بشكل خاص على الفقراء، والدعوات مستمرة من قطاع شباب الطلاب في الحزب الشيوعي اللبناني واتحاد الشباب الديموقراطي ومجموعات كبيرة من الحملات الشبابية ضد فرض ضرائب على اللبنانيين، وهذا ما أعلناه في المؤتمر الصحافي عندما عبرنا عن موقفنا من #الموازنة". وكيف سيتعاملون مع واقع اقرار السلسلة بمواردها الضريبية الحالية المطروحة، يجيب: "ان اقرار الضرائب ضد الفقراء واصحاب الدخل المحدود بحجة تمويل السلسلة مرفوض، وسندعو تالياً الى التظاهر والاعتصام. وعلى الشعب تحمّل مسؤوليته"، مضيفاً ان "تمويل السلسلة يتم من الريوع المصرفية والعقارية والاملاك البحرية والنهرية، بشكل تصاعدي على الارباح يصل الى 30%. والمطلوب وقف الهدر وسياسة المحاصصة، لأن 30% من الناتج المحلي في لبنان يذهب الى الفساد وفق مصادر البنك الدولي".

ويحذر من استخدام السلسلة "شماعة لفرض الضرائب وضرب الشهادة الرسمية واعطاء الافادات وضرب ما تبقى من حقوق مكتسبة للقضاة والاساتذة الجامعيين والتعليم الثانوي". ويقول: "نريد الغاء بنود باريس 3 التي لا علاقة لها بالاصلاح، بل انها لتصفية ما تبقى من وجود الدولة. لماذا يريدون تهريب الصفقات من خلال السلسلة؟". وهل يتلاقون وحزب الكتائب في ساحة واحدة، يقول: "نحن مع اطلاق كل المبادرات ونريد تحرك فعلي على الارض التي توحد والقضايا التي تجمع الناس. المطلوب النزول الى الشارع وتعديل النظام الضريبي. علينا تحمل مسؤوليتنا. بعدما تسلموا القرار النقابي يحاولون تمرير ما لم يمر على دورنا".

"#الكتائب"
موقف حزب الكتائب واضح، في موقع المعارضة والتكامل مع المجتمع المدني والالتقاء معه في طريقٍ واحدة وانسجامهما في الافكار والهواجس. ويعتبر الكتائبيون زيادة الضرائب "جريمة في حق الشعب اللبناني تطال كل الناس". وهو يشارك في اي حركة احتجاجية رفضاً لزيادة الضرائب "رغم أحقية السلسلة، فيما تتمثل آلية التمويل بوقف الهدر وجباية الضرائب بالشكل الصحيح، لأن التهرب الضريبي في لبنان يتخطى 4 مليارات دولار سنوياً، وهذا المبلغ كفيل بتمويل سلاسل بدلاً من سلسلة واحدة". يعبّر عن هذا الرأي رئيس مصلحة الطلاب والشباب في حزب الكتائب انطوني لبكي. ويقول لـ"النهار": "السلسلة محقة ولكن التمويل لا يتم من جيوب الشعب والطبقات الوسطى والفقيرة، وتالياً ليوقفوا الهدر". ولا ينفي ضرورة توحيد القوى والجهود للوصول الى نتائج جلية. ويؤكّد تنسيق الكتائب التام مع المجتمع المدني واعتباره جزءاً لا يتجزأ من كل التحركات التي اقيمت بدءاً من اليوم. ألا تتخوفون من تجارب اللبنانيين السابقة؟ يجيب: "نتمنى ان يلقى هذا الموضوع اقبالاً عند غالبية الشعب اللبناني، وعليهم ان يقفوا ولو لمرة في وجه من يفقرهم. نحن جزء من البرلمان ولسنا جزءا من السلطة، نحن في موقع المعارضة والتكامل مع المجتمع المدني".

سبعة 
وفي رأي فيليب الريس، احد مؤسسي حزب "سبعة"، انه يمكن تأمين السلسلة سريعاً من خلال سياسة ضريبية موجهة توقف الهدر في البلد. ويدعو عبر "النهار"، المواطنين الى المشاركة في التحركات الاحتجاجية للضغط على الطبقة السياسية، مؤكداً "مشاركة الحزب في الاعتصامات بالتنسيق مع الاحزاب ومنظمات المجتمع المدني. "سبعة" هي حزب منظم لخلق قيادات جديدة. والاهم في رأينا تنظيم الانتخابات النيابية واجراؤها وفق قانون عادل لان الشعب يريد التغيير، ولان اللعبة انتهت بالنسبة الينا مع الطبقة السياسية الحالية (game over)".

الأولوية للتحرّك
بدوره، يعبّر الناشط السياسي والاستاذ المحاضر في الجامعة الاميركية في بيروت مارك ضو عن ضرورة التحرّك الآني والعفوي للمواطن، من دون الحاجة الى تنسيق مسبق بين الهيئات. ويقول لـ"النهار" ان "السياسيين يكتشفون اليوم واقعا جديدا لم يعتادوه سابقاً، وهو رأي عام لبناني ضاغط وفي المرصاد". ويقول: "الهدف الاساسي هو الاعتراض الشعبي العارم على الاجراءات الضريبية الجديدة التي تفرض على الشعب اللبناني، فيما الحاجة الى التنظيم والتنسيق يمكن ان يحصل عندما يكون هناك جدول عمل معين، ولكن الاولوية اليوم للتحرك، ان بلغ عدد المتظاهرين شخصين او عشرين الف شخص. المهم الاعتراض على السرقة الممنهجة والمنظمة للناس، ووقف مجزرة الضرائب التي تفرض على جيب المواطن. والتحدي اليوم اكبر واشد وطأة لإقناع الرأي العام بضرورة تغيير الطبقة السياسية وعدم السماح لها بالتصرف على هواها في حق الشعب اللبناني".

التظاهرات مستمرة
ويؤكد الناشط السياسي مروان معلوف ان التظاهرات والوقفات الاحتجاجية ستكون متتالية. ويقول لـ"النهار" ان التظاهر بدءاً من اليوم هو "رد فعل عفوي من المواطنين اجبرهم على النزول الى الشارع للتعبير عن رأيهم، ومن الطبيعي الا يسكتوا عن اقرار ضرائب اضافية. وتالياً، انهم يرفضون السياسات الحكومية وينددون بالطبقة السياسية الممدة لنفسها مرتين. والمطلوب وضع سياسة اقتصادية واضحة ومعالجة للهدر في المال العام، ويتضح جلياً ان الطبقة السياسية تمرر الضرائب من دون وجود اي خطة. نحن نرفض كأحزاب ومنظمات مجتمع مدني سياسة الامر الواقع التي يتعامل بها السياسيون".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard