قتل ابنتيه وأصاب زوجته في ساقها لتعذيبها!

في حادثة غريبة، أطلق رجل النار على ابنتيه التوأمين (16 سنة)، وترك زوجته المصابة بجروح لتعاني وتتعذّب، ثمّ وجّه السلاح إلى نفسه، وفق ما ذكرت صحيفة "الانديبندنت" البريطانية.
تلقّى مركز الشرطة في ضاحية سانت تشارلز في شيكاغو اتصالي تبليغ عن الحادث في الليلة نفسها من راندال كوفلاند (48 سنة) وزوجته، إذ أطلق كوفلاند النار على ساق زوجته، بعدما أردى ابنتيه التوأم. وقد سمعت الشرطة صراخ الزوج أثناء المكالمة الهاتفية وهو يقول:"أريدك أن تعيشي وتعاني مثلي".
فور وصولها إلى مكان الحادث، عثرت الشرطة على سلاحين في منزل القاتل، وقد اعترف كوفلاند بعملية القتل قائلاً: "أنا فقط أطلقت النار على ابنتي وزوجتي، ثمّ وجّهت السلاح إلى نفسي".

 

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard