جولة ثالثة من المفاوضات السورية انطلقت في أستانا... الفصائل المعارضة لم تحضر

14 آذار 2017 | 15:20

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

انطلقت جولة ثالثة من المحادثات حول النزاع السوري في أستانا، في غياب فصائل المعارضة المسلحة، مما يقلص الآمال في تحقيق اختراق في الحوار الهادف إلى وضع حد للنزاع الدامي الذي يدخل عامه السابع هذا الأسبوع.

وتأتي المحادثات التي يرعاها حلفاء النظام، روسيا وايران من جهة، وتركيا الداعمة للمعارضة من جهة أخرى، في وقت فشلت جهود ديبلوماسية أخرى في انهاء المعارك التي تخطت حصيلتها 320 الف قتيل، بينهم 96 الف مدني منذ اندلاعها في آذار 2011.

ومع بدء المفاوضات، ندد مندوب سوريا الدائم لدى الامم المتحدة الذي يقود وفد النظام، بشار الجعفري، بقرار فصائل المعارضة عدم الحضور. إلا أنه أصر على أنه لا يزال هناك إمكان لتحقيق تقدم في غيابها. ونقلت عنه وكالة الأنباء الرسمية "سانا" قوله: "نحن حريصون كل الحرص على إنجاح مسار أستانا (...)، اكانت حضرت الفصائل المسلحة أم لم تحضر".

واعتبر أن "عدم حضور الفصائل المسلحة الى استانا يظهر عورتها السياسية". وأوضح أن وفد النظام حضر إلى أستانا في الأساس للقاء وفود ايران وروسيا، وليس فصائل المعارضة المسلحة. وقال: "موضوع فصل المعارضة عن الارهابيين يتصدر" الجولة الثالثة من محادثات أستانا.

وكانت جولات سابقة من المحادثات في أستانا ركزت على تثبيت وقف لإطلاق النار، رعته موسكو وأنقرة في كانون الأول، لكنه لم ينجح في وقف القتال في أنحاء سوريا. وقال الناطق باسم وفد الفصائل المعارضة اسامة أبو زيد الاثنين: "قررت الفصائل عدم المشاركة في محادثات استانا". ومن الاسباب التي عددها، "عدم تنفيذ أي من التعهدات الخاصة بوقف اطلاق النار".

من جهته، قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف اليوم إن المفاوضات "معقدة حقا بين حين وآخر، بسبب الاختلافات القائمة في تعاطي الأطراف المتعددة" مع الأحداث.

وكان مبعوث الأمم المتحدة الى سوريا ستافان دي ميستورا أعلن أن جولة خامسة من مفاوضات السلام تنطلق في 23 الشهر الجاري، وتركز على آلية الحكم والدستور والانتخابات ومكافحة الإرهاب، وربما إعادة بناء البلد الذي دمرت الحرب أجزاء واسعة منه.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard