حاصباني بدأ جولة في طرابلس والتقى نهرا: سنستمع الى أهل المدينة

13 آذار 2017 | 11:44

جال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة غسان حصباني في مدينة طرابلس واستهل الجولة بلقاء محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا في مكتبه في سرايا طرابلس، وقال حاصباني بعد اللقاء: "أنا سعيد بوجودي في مدينة طرابلس عاصمة الشمال ومدينة سائر لبنان. طرابلس تمثل نموذجا مصغرا عن مساحة الوطن كله، بأهلها وثقافتها وتنوعها وطيبة أهلها. أتينا اليوم الى طرابلس لنزورها ونتسمع من فاعلياتها وأهلها عن المشاكل والمعاناة للمساهمة في حلها في المستقبل القريب".

أضاف: "أتينا كي نعمل معا من أجل تحسين الأوضاع والتقدم الى الأمام، خاصة في القطاع الصحي الذي يمس كل فرد منا، آخذين في الاعتبار المعاناة والمسائل الحقيقية التي يعاني منها اهل طرابلس بشكل خاص ولبنان بشكل عام".

وأشار الى أن "زيارة طرابلس عزيزة، ونحن اليوم بصدد الاستماع، ولسنا بصدد إطلاق وعود كبيرة. وبصدد العمل بجدية وتنفيذ ما يمكن تنفيذه لتطوير القطاع الصحي والاجتماعي في طرابلس، من دون أن نطلق وعودا كبيرة لا مكان لتنفيذها. فلدى المستشفيات هاجس كبير، واتواصل يوميا مع كثيرين ممن يعانون من مشاكل الاستشفاء، ونحاول ايجاد حلول دائمة وليس موقتة، اضافة الى العناية بسلامة الغذاء وانتاجه من مصدره حتى وصوله الى المواطن سليما وخاليا من اي مواد قد يكون لها أثر طويل الامد على صحته".

وختم حاصباني: "اليوم سنبحث في كل المواضيع وسوف نستمع الى اهل المدينة. وبهذه الزيارة لم اشعر بأنني ضيف بل شعرت بأنني من أهل المدينة".


أما محافظ الشمال فقال: "نرحب بداية بزيارة وزير الصحة لمكتب المحافظة، ونعلم جيدا الجهود الجبارة التي يبذلها في سبيل تحسين عمل وزارة الصحة. هذه الوزارة التي تعتبر من الوزارات الاساسية في لبنان وهي بحاجة للكثير من الدعم والتطوير، لكننا نعلم انك الرجل المناسب في المكان المناسب. وكما يعلم معالي الوزير أن الصحة في لبنان عامة والشمال خاصة بحاجة الى لفتة خاصة منكم ومساعدة فعالة".

أضاف: "نحن اليوم نأمل من معالي الوزير عناية خاصة بابناء الشمال، بسبب الفقر المتفشي. ونحن بحاجة الى وزارة الصحة واستمرارية العمل في مكافحة المحالات التجارية التي لا تستوفي المعايير الصحية اللازمة. ونحن سبق ان قمنا بحملات عديدة لمكافحة هذه المحلات التجارية غير المستوفية للشروط، ونأمل أن نستمر بتعاوننا معكم بهذا الخصوص. ونحن على يقين ان معالي الوزير سيقوم بما يلزم لتحسين وضع وزارة الصحة من مختلف جوانبها. ومن جهتنا، نحاول ان نقدم لأهلنا وأولادنا الأفضل من أجل صحتهم وبكل الامكانيات المتوفرة. سبق ان قمنا بتوجيه انذارات لبعض المحالات التي لم تكن تستوفي الشروط الصحية من أجل تحسين اوضاعها لأن الوضع الاقتصادي الحالي صعب ومن غير الممكن ان نقفل هذه المحالات ونقطع ارزاق الناس. لكن هذا لا يمنعنا من اعطاء انذارات لأصحاب المحالات غير المطابقة من اجل تقديم الافضل للمستهلك".

وختم: "نأمل ان تكون هذه الزيارة مثمرة بالنسبة لأهل طرابلس بفضل معاليكم على المستويين الصحي والاجتماعي".

وكان اللقاء في حضور رئيس دائرة امن عام الشمال العميد ريمون ايوب، مساعد قائد منطقة الشمال الاقليمية لقوى الامن الداخلي العقيد وجيه متى، رئيس شعبة معلومات امن عام الشمال العقيد خطار ناصر الدين، آمر مفرزة طرابلس القضائية المقدم نديم عبد المسيح، رئيس مكتب أمن الدولة في طرابلس الرائد باسم طوط، امر مفرزة استقصاء الشمال النقيب نبيل عوض، قائمقام بشري ربى شفشق، نقيب الاطباء في الشمال عمر عياش، نقيب اطباء الاسنان في الشمال اديب زكريا، رئيس مصلحة الصحة في الشمال الدكتور جمال عبدو، مستشار رئيس حزب القوات اللبنانية للعلاقات الخارجية ايلي الخوري، منسق تيار المستقبل في طرابلس ناصر عدره، الشيخ اسامة ملك، رئيس مركز القوات اللبنانية في طرابلس فادي محفوض، نائب الرئيس كميل عمار، رئيس بلدية البداوي حسن غمراوي، رئيس اتحاد بلديات المنيه عماد مطر، رئيس قسم محافظة الشمال لقمان الكردي، مستشار المحافظ للشؤون القانونية باخوس اجبع، ورجلي الاعمال جوزاف ناصيف ومجاهد شندب.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard