الراعي: لموازنة تستخرج وارداتها من مال الخزينة المهدور لا من الضرائب

12 آذار 2017 | 11:59

ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس #الراعي عظة الاحد في كنيسة السيدة في الصرح البطريركي، عاونه فيه المطرانان حنا علوان وعاد ابي كرم، أمين سر البطريرك الأب بول مطر ولفيف من الكهنة، في حضور قائد الجيش العماد جوزف عون، وحشد من الفاعليات والمؤمنين.

بعد الانجيل المقدس، ألقى الراعي عظة بعنوان: "يا ابنتي، إيمانك خلصك! لا تخف، يكفي أن تؤمن" (لو8: 48 ؛ 50)، وفي الشق السياسي، قال: "إننا نرحب مع اللبنانيين بدفعة التعيينات العسكرية والأمنية الناجحة. والكل يأمل أن يتم استكمال الباقي من التعيينات، بحيث تصبح الدولة اللبنانية عندنا دولة المؤسسات، فتضع حدا للفساد وتفرض هيبة القانون، وتضبط الفلتان في الدوائر والمؤسسات، وتحاسب المحميين وحماتهم بتطبيق نظام الثواب والعقاب. ويبقى في طليعة الانتظارات: سن قانون جديد للانتخابات قائم على المناصفة الفعلية وعدالة التمثيل وشموليته، وفقا لرغبة فخامة رئيس الجمهورية ومساعيه المعبرة عن تطلعات الشعب اللبناني، ووضع موازنة تستخرج وارداتها من مال الخزينة المهدور والمسلوب، لا من فرض ضرائب ورسوم إضافية على الشعب المرهق اقتصاديا ومعيشيا، وإقرار سلسلة رتب ورواتب عادلة ومنصفة للمعلمين والمدرسة والأهل. وتبقى المعضلة الأساس الأزمة الاقتصادية والجمود، الأمر الذي يستدعي نهضة اقتصادية، من دونها تظل سائر المعضلات الأخرى عالقة".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard