رحيل جوني سليدج... "مشتاقون إليها وإلى حضورها وصدقها"

12 آذار 2017 | 11:08

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

توفيت المغنية الاميركية جوني سليدج إحدى الشقيقات الاربع اللواتي أدين أغنية "وي آر فاميلي" الشهيرة، عن 60 عاما على ما أفادت أوساطها.

وتوفيت المغنية الجمعة في منزلها في ولاية أريزونا، ولم يعرف سبب الوفاة حتى الان على ما اوضح وكيل اعمالها بيل وارن.
وكتبت العائلة في بيان: "إننا مشتاقون اليها وإلى حضورها وحيويتها وصدقها".

وترعرعت جوني وشقيقاتها ديبي وكاثي وكيم، وهن من والدين فنانين، في فيلادلفيا وبدأن في السبعينات يغنين موسيقى "أر اند بي".

إلا أنهن عرفن النجاح الفعلي العام 1979 من خلال أغنية "وي آر فاميلي" التي ألفها نايل رودجرز وبرنارد ادواردز اللذان اصبحا من الشخصيات الرئيسية في موجة الديسكو مع فرقتهما "شيك".

وقالت جوني سلديج العام الماضي لصحيفة "ذي غادريان" البريطانية انها وشقيقاتها كن يفكرن قبل نجاح هذه الاغنية بخوض مجالات اخرى مثل دراسة القانون.

وروت تقول "تسجيل "وي آر فاميلي" كان بمثابة حفلة فعلية كنا نرقص ونستمتع بوقتنا في الاستوديو". ورغم رسالة الوحدة التي كانت تعكسها الشقيقات، قررت كاثي ترك الفرقة لخوض مسيرة منفردة ما ادى الى توترات. وكانت فرقة "سيستر سليدج" تجتمع ضمن أشكال مختلفة للغناء في مناسبات معينة مثل حفلة العائلات التي نظمت خلال زيارة البابا فرنسيس للولايات المتحدة في فيلادلفيا العام 2015 او الجملة الانتخابية لهيلاري كلينتون في 2016.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard