رسالة غضب وفرح في يوم المرأة... حنين على المسرح، وماذا قالت ملكة الجمال؟ (صور)

8 آذار 2017 | 18:35

في ظلّ عودة مؤسسات الدولة وتعالي الأُمنيات بإحقاق المطالبات والنضالات السابقة، نظمت جمعية "الإنسان محبّة"، في مناسبة اليوم العالمي للمرأة، حفلة موسيقية للفنانة حنين يعود ريعها الى مشاريع اعدتها الجمعية لدعم المرأة وتمكينها، في حضور وزير الدولة لشؤون المرأة جان #أوغاسبيان وملكة جمال لبنان #ساندي_تابت.

 

استهلّ الحفل بكلمة لرئيسة الجمعية المحامية جويل بو عبّود رحّبت من خلالها بالحضور، ونوّهت بأهمية تعيين رجل لوزارة شؤون المرأة "كونه شريكاً أساسياً في معركة رفع الظلم عنها في مجتمعنا الذكوري". كما تحدّثت عن نشاطات الجمعية وطرحت باسم الجمعية فكرة كوتا ليس في المجالس السياسية فقط، بل في مجالس ادارة الشركات ايضاً، بحيث تشكل المرأة في معظم الأحيان نصف القوة العاملة من دون أن تصل الى مراكز القرار.

وشدّدت على ضرورة تحرير النفوس مع تحرير النصوص القانونية التي ضمنت منذ سنة ١٩٦٤ كل الحقوق السياسية من انتخاب وترشيح من دون ان تتم ترجمة لهذه الحقوق في الواقع بحيث ان تمثيل المرأة في الحياة البرلمانية في لبنان 3%‏ فقط.

 

وفي هذا الإطار أفصح أوغاسبيان عن التجهيزات المالية (الموازنة) والبشرية والتقنية التي يتم العمل عليها لتدشين هيكل وزارة للمرأة ثابتة ومستمرّة. وأملت ساندي تابت بأن ينعم أولادها بقوانين "تحمي المرأة وتحترم كل حقوقها المدنية والسياسية".

وبعد الكلمات، خاطبت النغمات الكوبانو - العربية النزعات الثورية لدى الحاضرين المستمعين؛ فاستطاعت حنين وفرقتها عبر مزج أنواع الموسيقى التقليدية – العصرية، أن توصل رسالة غضب وفرح، ثورة وسلام، بـ "إنسانية ومحبّة" وفنّ.

وتفاعل الجمهور (طغى عليه العنصر النسائي) مع حنين والموسيقيين بانجذاب ملحوظ. وأكّد أحد الحاضرين ضرورة الاستمرار باستخدام الوسائل الفنيّة غير التقليدية في عمليّة ايصال الصوت والمطالبة بالحقوق.

 

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard