عجز تجاري غير متوقّع في الصين!

8 آذار 2017 | 14:46

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

سجلت #الصين عجزا تجاريا لم يكن متوقعا في شباط للمرة الاولى منذ ثلاث سنوات، مع ارتفاع وارداتها بنسبة 40 بالمئة وتراجع صادراتها، في مؤشر الى الخلل التقليدي الناجم عن السنة القمرية الجديدة.

وسجلت التجارة الخارجية لهذه الدولة الآسيوية العملاقة التي تعادل الولايات المتحدة كقوة تجارية في العالم، الشهر الماضي عجزا قيمته 9,1 مليارات دولار، كما اعلنت الجمارك الصينية، بعد فائض بلغ 51,3 مليار في كانون الثاني.

وبينما يواصل الاقتصاد الصيني تراجعه - سجل أدنى مستوى نمو منذ 26 عاما - تبقى ارقام الجمارك مصدر اهتمام كبير اذ ان التجارة الخارجية هي المحرك الاساسي لاجمال الناتج الداخلي الصيني.

وهذا العجز الكبير يفاجىء الجميع. فالمحللون الذين استطلعت وكالة بلومبرغ آراءهم كانوا يتوقعون فائضا بقيمة 27 مليار دولار في شباط.
وتتهم ادارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب الصين بالتلاعب باسعار عملتها لتحفيز صادراتها وبالتحديد لتحقيق فائض تجاري كبير.

ويفسر التغيير في الميزان التجاري قبل كل شىء بزيادة الواردات. فقد ارتفعت على مدى عام بنسبة 38,1% بالدولار الى 129,2 مليار دولار مما يعكس ارتفاعا كبيرا بالمقارنة مع كانون الثاني (+16,7 بالمئة).

وقال جوليان ابفانز بريتشارد من مكتب "كابيتال ايكونوميكس" انه "يجب أخذ هذه الارقام بحذر كبير نظرا للفارق الناجم عن السنة القمرية الجديدة الذي يؤثر بشكل كبير على نشاط المرافئ والمصانع ويسبب تقلبات كبيرة في الاحصاءات".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard