نتنياهو سيمنع تسمية شارع باسم عرفات... بماذا يحاول إقناع بوتين؟

5 آذار 2017 | 14:33

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين #نتنياهو اليوم، انه سيمنع مدينة عربية في اسرائيل من اطلاق اسم الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات على احد شوارعها.

وكان تم تدشين شارع ياسر عرفات أخيراً في مدينة باقة-جت العربية في شمال اسرائيل حيث يعيش احفاد الفلسطينيين الذين لم يغادروا اراضيهم عند اعلان انشاء اسرائيل في 1948.

وقال نتنياهو خلال اجتماع مجلس الوزراء "في اسرائيل لن نطلق على شارع اسماء من قتل اسرائيليين ويهودا (...) لا يمكن ان نسمح بوجود شوارع تحمل اسم ياسر عرفات او الحاج امين الحسيني او آخرين"، في اشارة الى مفتي القدس الذي قاد الثورة الفلسطينية ضد الاحتلال البريطاني العام 1936.

واضاف: "سنتخذ الاجراءات الضرورية، وحتى اصدار قانون اذا لزم الامر حتى لا يحدث ذلك".
واوضح رئيس بلدية باقة-جت محمد طاهر وتاب خيار بلديته قائلا للاذاعة الاسرائيلية ان "ياسر عرفات وقع اتفاق سلام مع اسرائيل ومن المؤسف ان رئيس الوزراء يشعر بالحاجة الى اضاعة وقته (في جدل) حول اسم شارع في بلدية صغيرة مثل بلديتنا".

وتابع: "سنتصرف وفق القانون ووفق الآراء القانونية التي سنعتمد عليها".

اقناع بوتين

من جهة أخرى، قال نتنياهو أنه سيحاول إقناع الرئيس الروسي فلاديمير #بوتين في موسكو بمنع تواجد عسكري إيراني دائم في #سوريا.
وأوضح في مستهل اجتماع للحكومة أن "ايران تحاول ترسيخ وجودها بشكل دائم في سوريا عسكريا على الأرض وفي البحر لتفتح تدريجيا جبهة من هضبة الجولان" التي تحتل اسرائيل جزءا منها.

ووفقا للبيان الصادر عن مكتبه، قال نتنياهو "سأبلغ الرئيس بوتين الخميس في موسكو معارضة اسرائيل الحازمة لاحتمال كهذا".
ومنذ حرب حزيران 1967، تسيطر الدولة العبرية على حوالى 1200 كلم مربع من هضبة الجولان السورية التي اعلنت ضمها العام 1981 من دون ان يعترف المجتمع الدولي بذلك.

وعبّر نتنياهو عن أمله في التوصل خلال لقائه بوتين إلى "ترتيبات لتفادي احتمال احتكاك بين قواتنا كما فعلنا حتى الآن" في إشارة إلى اتفاق حول التنسيق العسكري تم التوصل إليه العام الماضي لتجنب مواجهة بين الطائرات الروسية والاسرائيلية في المجال الجوي السوري.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard