"عفو" مشروط في ايران عن نجل آية الله منتظري

4 آذار 2017 | 18:44

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

اصدر القضاء الايراني "عفوا" مشروطا وافرج عن نجل آية الله حسين منتظري احد كبار مسؤولي النظام الايراني في ثمانينات القرن الماضي، والذي ادين بتهمة "العمل ضد النظام القومي"، وفق ما افادت وكالة ميزان التابعة للقضاء.
واكد مسؤول في محكمة قم (شمال) ان احمد منتظري وهو ايضا من رجال الدين، استفاد من "عفو" مشروط بتدخل من مرشد الجمهورية آية الله علي خامنئي بعد ان "تعهد" بعدم "القيام باي عمل ضد النظام" الايراني.
وفي حال عدم احترامه لتعهده فسيعود الى السجن لانهاء عقوبته.
وكانت محكمة استئناف حكمت على منتظري بالسجن ست سنوات بتهمة "العمل ضد النظام والكذب على مؤسس الجمهورية الاسلامية" الامام الخميني، كما اوردت الوكالة قبل عشرة ايام لدى اعلان خبر توقيفه.
وقبلها كانت محكمة ابتدائية خاصة برجال الدين حكمت على منتظري بالسجن 21 عاما.
وكان احمد منتظري نشر في آب 2016 تسجيلات مدتها 40 دقيقة يندد فيها والده حسين علي منتظري بعمليات اعدام آلاف من "مجاهدي الشعب" التي امر بها في 1988 اب الثورة الايرانية آية الله الخميني قبيل وفاته.
وكلف هذا الموقف في 1988 آية الله منتظري مكانه كخليفة معين للامام الخميني الذي توفي في 1989.
ولم يعرف ابدا عدد هذه الاعدامات بدقة.
وتاسست منظمة "مجاهدي الشعب" في 1965 بهدف اطاحة نظام الشاه ثم النظام الاسلامي.
وفي ثمانينات القرن الماضي طردت المنظمة من ايران حيث اعتبر مجاهدي الشعب "خونة" لتنفيذها عدة هجمات بعد الثورة الاسلامية في 1979 ودعمها لنظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين اثناء الحرب الايرانية العراقية (1980-1988).

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard