ميلانيا ترامب بين ابتسامة هوليوودية ونظرات مرتابة في الكونغرس!

ألقى الرئيس الأميركي دونالد ترامب خطابه الأول أمام الكونغرس الأميركي، ورافقته زوجته ميلانيا التي خطفت كل الأنظار بحسّها الرفيع في الموضة. إذ اختارت أن ترتدي لهذه المناسبة بذلة سوداء أنيقة، واستقبلها الحضور بحفاوة بالغة وتصفيق فسرقت الأضواء من زوجها، وفق ما ذكر موقع "ميرور" البريطاني.
من هنا، قدّمت الخبيرة في لغة الجسد جودي جيمس أحكاماً حول ظهور ميلانيا في الكونغرس معتبرة أنّها تشبه الأميرة ديانا في بعض المواقف، حتى إنّها تفوّقت عليها. فبحسب جيمس، "اتضّح دور السيدة الأولى في الكونغرس بعد مراقبة لغة جسدها. ففحين كانت الأنظار كلّها مشدودة إلى خطاب ترامب، جلست ميلانيا على المدرجات محاولة البقاء بعيدة من الأضواء، حتى قدّمها ترامب إلى الحضور، فامتلأت الأجواء بالتصفيق الحار والهتافات. وقفت ميلانيا وألقت تحية رسمية خجولة على الحاضرين، فبدت وكأنّها مرتبكة وقلقة. أمّا تعابير وجهها فتبدّلت بين الابتسامة الهوليوودية ونظرات مرتابة، محاولة تحويل الأضواء من جديد إلى زوجها.
وقفت وراءها على المنصة إيفانكا ابنة الرئيس الأولى التي بدت أكثر ارتياحاً، على الرغم من أن ابتسامتها كانت مزيفة في مواقف عدة.
وفي ما يتعلّق باللباس، اختارت ميلانيا بذلة سوداء زيّنت بالترتر البراق، اذ تحرص دائماًعلى تنسيق ملابسها مع ملابس زوجها.
تجمع ميلانيا بين الجمال والتواضع والوعي والخجل إضافة إلى القلق بسبب تصرفات زوجها الغريبة الأطوار".





 

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

طريقة الدفع

عبر بطاقة الإئتمان الخاصة بك.

NetCommerce

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني