بعد فوز 16 شخصاً بالجائزة الأولى للوتو... كيف علَّقت La Libanaise des jeux على الاتهامات؟

3 آذار 2017 | 11:49

المصدر: "النهار"

 16 شبكة فازت بالجائزة الأولى في سحب #اللوتو اللبناني، رقم 1488، بتاريخ الخميس 2 آذار 2017 والتي بلغت قيمتها 1,870,092,192 ليرة لبنانية، وأتت الأرقام الرابحة على الشكل الآتي: 5 - 15 - 25 - 35 -41 - 42. والرقم الإضافي 34.

 

 

هذا الحدث الاستثنائي لم يمرَّ من دون تعليقات أو اتهامات وتهكمات رواد مواقع التواصل الاجتماعي من "فايسبوك" و"تويتر"، الذين اعتبروا أنَّ ما حصل يحمل في طياته خداعاً ما، وأنَّ "النزاهة" في لعبة كهذه مشكوك بأمرها. وجاءت التعليقات على الشكل التالي:

-       "شو هاللوتو العظيم اللي بيبقى 20 سحب وما حدا بيصيب الجايزة.. وفجأة 16 شبكة بصيبوا الجايزة الأولى.. وفقاً لقانون حق الوصول للمعلومات.. أنا رايح قدم طلب لمديرية اليانصيب الوطني اللبناني يعلن عن أسماء كل الفائزين بنتائج السحوبات وروح شوف شو وضعهم الحالي..".

 

-       "لو ببلد غير لبنان كنت بقلك شغلة عادية، بتصير، بس بلبنان أكيد القصة مشكوك بأمرها".

 

-       "أنا أعتقد أنه يمكن تصوير الحلقات قبل موعدها وإدخال الأرقام الرابحة الـ 16 ثم إذاعة الحلقة... ما الذي يمنع هذا السيناريو؟؟".

 

-       "أول شي فكرتك عم تمزح انو 16 واحد، قلت ماكسيموم 3 بس 16 يربحوا هاي ما صايرا بتاريخ لوتو بكل دول العالم. لأن probability wise أقل من صفر".

 

-       "اللوتو لازم ينعمل علناً متل شي مول وإدام الناس يزينو الطابات ليثبتو ثقل كل طابة، بس ما بيعملوها بمجرد اشتريتو ورقة الأرقام بتنعرف عند الكمبيوتر، من الآخر كتير فرص تزعبر، هيدي وجهة نظر ممكن تكون عم تنعمل".

 



التسلسل منطقي

تواصلت "النهار" مع La libanaise des jeux للحصول على ردٍ منها حول الاتهامات المنتشرة في مواقع التواصل الاجتماعي، فجاء الجواب بأنَّ "الناس تتكلَّم دوماً من دون أن تقدِّم أي دليل أو برهان، وكل الاتهامات التي تُساق غير صحيحة. وهناك صدقية في اللعبة خصوصاً في ظلِّ وجود مراقب من الدولة اللبنانية يزين الطابات ويقرأ الأرقام. كما أنَّ تسلسل الأرقام منطقي وغالباً ما يختاره الناس، ويبلغ عدد الذين يلعبون اللوتو بشكل دائم نحو 150 ألف شخص، جميعهم اختاروا الأرقام عن إدراك وليس عشوائياً".

وأضاف: "إنها مجرد أرقام يسهل لعبها، ويتبين أنَّ 183 شخصاً اختاروا 5 أرقام هي: 5، 15 ،25، 35، وبما أنَّ اللوتو لا يضمُّ الرقم 45 فتنوعت الخيارات بين 41 و42. ما يؤكد أنَّ ما حصل وارد ويجب عدم التشكيك في صحته. وللتأكيد أكثر على الخيارات بلغ عدد الأشخاص الذين اختاروا الـ 4 أرقام التسلسلية أي 5، 15، 25، و35: 2164 شخصاً، كما أنَّ 19 ألفاً و5 أشخاص اختاروا 3 أرقام فازت بـ 8 آلاف ليرة. لا نعلم سبب الاستغراب فقد بلغ عدد الفائزين بالجائزة الأولى منذ بداية العام أي بدءاً من تاريخ 1/1/2017 أربعة أشخاص، وهم سبقوا الـ 16 فائزاً. ليصبح العدد 20 فائزاً في شهرين".

 

في النهاية، وبعيداً من التشكيك والاتهام، نقول مبروك لـ 16 فائزاً ابتسم لهم الحظ في بلدٍ بات أمل وفرحة أي مواطن فيه يكمن في ورقة وأرقام وصلوات للفوز. 

 

salwa.abouchacra@annahar.com.lb

Twitter: @Salwabouchacra

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard